مع هذا النهج المصمم سيشعر فريقك أنهم أكثر تمكينا و أنهم قادرون على ربط ما يتعلمونه بأهدافهم الشخصية و هذا يعزز الإنتاج و يرفع من معنوياتهم

فهم الاحتياجات التنموية لفريقك
فهم الاحتياجات التنموية لفريقك Developmental Needs
مساعدة فريقك لبلوغ ذروة الأداء مع بيزنس بالمصرى

- ما هو أسوأ من تدريب العاملين لديك و فقدانهم ؟ 
ما هو أسوأ من عدم تدريبهم و الاحتفاظ بها ؟

- معظم المدرين يعلمون أن التدريب ضروري لنجاح فِرًقَهُم و لكن الكثيرين منهم لا يبذل الوقت الكافي لفهم الاحتياجات الفردية لأعضاء فريقه على الرغم من أنه هو السبيل الوحيد لضمان المهارات و المعرفة التي يحتاجونها لأداء جيد و تحقيق أهدافهم .

- كيف تعرف من الذي يحتاج إلى التدريب ؟
- كيف يمكنك تجنب إضاعة الوقت و المال على أنشطة التدريب غير الضرورية ؟ 

في هذه المقالة نستكشف أهمية فهم الاحتياجات التنموية لفريقك و سننظر في الطريقة التي يمكنك استخدامها لتحقيق ذلك على نحو فعال .

لماذا فهم الاحتياجات الفردية ؟

من الواضح أن بعض الإحتياجات التدريبية ستكون عامة ضرورية ستناسب العديد من أعضاء فريقك إن لم يكن كلهم و مع ذلك فإن كل عضو من أعضاء فريقك يحتاج ىء مختلف عن الآخر فلديهم مهارات مختلفة و مستويات مختلفة من الفهم و المسؤوليات و الأهداف .

ينبغي ألا يتبع التدريب و التطوير نهج "مقاس واحد يناسب الجميع" إذا كنت تريد أن يكون فعالاً ، بدلا من ذلك ستحتاج إلى أن تأخذ من الوقت لفهم نوعية التدريب الذي يحتاج إليه كل فرد بحيث يمكنك توفير التدريب المناسب للأشخاص المناسبين فضلا عن تحسين الأداء و هذا بالطبع سيوفر الوقت و الموارد و المال .

مع هذا النهج المصمم سيشعر فريقك أنهم أكثر تمكينا و أنهم قادرون على ربط ما يتعلمونه بأهدافهم الشخصية و هذا يعزز الإنتاج و يرفع من معنوياتهم .

تحديد الاحتياجات التنموية

الخطوات الست التالية أدناه هتساعدك على تحليل الإحتياجات الإستراتيجية للجمعية الأمريكية للتدريب و التطوير على فهم احتياجات تدريب الناس بشكل أفضل 
1- مراجعة التوصيف الوظيفي لأعضاء الفريق .
2- الإجتماع مع أعضاء الفرق .
3- مراقبة أعضاء الفريق أثناء العمل .
4- جمع البيانات الإضافية .
5- تحليل و إعداد البيانات .
6- تحديد خطوات الإجراءات  .

لنلق نظرة على كل خطوة بمزيد من التفصيل

الخطوة الأولى - مراجعة التوصيف الوظيفي لأعضاء الفريق 

إبدأ بالتفكير في العمل الذي ينبغي أن يقوم به أعضاء فريقك و سيتم تعريف ذلك من خلال توصيف الوظائف و تحديد المهارات التي قد يحتاجونها للقيام بالأمور على نحو جيد .

تلميح :
يمكن أن تكون التوصيفات الوظيفية قديمة ، تأكد من أنها تعكس إلى حد كبير ما يفعله أعضاء الفريق فعلياً .

الخطوة الثانية - الإجتماع مع أعضاء الفريق

لقاء كل عضو على حدة من فريقك ، هدفك هنا هو أن يكون الحديث مفتوحا عن نوع من التدريب و التطوير الذى يعتقدون أنهم بحاجة إليه للعمل بشكل فعال و تطوير حياتهم المهنية .

قد لا يشعرون بأنهم بحاجة إلى أي تدريب على الإطلاق لذلك فمن المهم أن تكون هذه النقطة في مقدمة المناقشات بإستخدام الذكاء العاطفي فضلا عن تكتيكات الإستجواب الجيدة و الإستماع النشط للتواصل بطريقة بها حساسية و احترام .

اطرح الأسئلة التالية للحصول على فهم أفضل للاحتياجات التدريبية لفريقك :

- ما هي التحديات التي تواجهكم كل يوم ؟ 
- ما هو الشىء الذي يعيقكم ؟
- ما هو نشاط المنظمة أو نشاطك التي ترغب في معرفة المزيد عنه ؟ 
- ما هي المهارات أو التدريب الإضافي الذي من سيساعدك على العمل بشكل أكثر إنتاجية و فعالية ؟ 

ثم تحدث معهم حول ما يرغبون في الحصول عليه من التدريب الإضافي و اطلب منهم تصور النتائج التي يرغبون في تحقيقها و ماذا يبدو هذا فى المستقبل بالنسبة لهم ؟ 

أيضا معرفة المزيد عن أهدافهم الشخصية و التفكير في مدى توافق هذه الأهداف مع أهداف المنظمة و من الناحية المثالية سيساعدهم التدريب و التطوير في هذين الهدفين (الشخصية و المؤسسية) . 

تلميح 1 :
يمكنك التقاط بعض الأدلة الهامة حول احتياجات الناس من خلال مراقبة لغتهم أجسادهم فعلى سبيل المثال إذا بدأوا في الخجل و خفض عيونهم عندما تتحدث عن مهارات الكمبيوتر الخاصة بهم فإنه يمكن أن يشير إلى أنهم لا يشعرون بالراحة في هذا المجال و إذا كانت المهمة ضرورة فعليهم تعلم مهارات الحاسب الآلى .

تلميح 2 :
قد تجد أنه من الأسهل دمج هذه الخطوة في جلسة التغذية المرتدة Feedback أو فى تعليق .

الخطوة الثالثة - مراقبة أعضاء الفريق أثناء العمل

بعد ذلك ضع نظرك على أداء أعضاء فريقك فى المهام الرئيسية ، إذا كان مناسبا ، استخدم نهجا مثل الإدارة بواسطة المشاركة معهم .

على سبيل المثال هل يمكن أن يكونوا أسرع فى تنفيذ المهام الرئيسية أم أنهم يفشلون في المشاريع ؟ و قد يشير ذلك إلى أنهم غير واثقين من قدراتهم أو أنهم غير مدربين تدريبا كافيا في المهارات الرئيسية اللازمة .

حاول أن تكون عادل و مباشر عند القيام بذلك ، إذا عرف أعضاء فريقك أنك تشاهدهم ، قد يتصرفون بشكل مختلف و لكن إذا اكتشفوا أنك تشاهدون سرا ، فقد يؤدي ذلك إلى الإضرار بالثقة بك ، فكن حساسا لذلك و أطرح أسئلة مفتوحة و إشرح أفعالك لماذا تقوم بها .

تلميح :
بمجرد ملاحظة الأشخاص الذين يعملون معك قد يكون من المفيد تأكيد التقييم من خلال تحديد مهام محددة و تكون هذه المهام محددة زمنيا و لتمنحهم الفرصة لإثبات مهاراتهم و قدراتهم ، أفعل هذا بشكل إيجابي حتى لا تضعهم على طريق الفشل .

الخطوة الرابعة - جمع البيانات الإضافية

إذا كنت تريد جمع البيانات أو التقييم بطريقة حساسة عن اعضاء الفريق ، يمكنك أن تعرف أو تتعلم الكثير من الآخرين الذين يعملون بشكل مباشر مع الشخص الذي تريد تقييمه . 

و يمكن أن يشمل هؤلاء الأشخاص عملاء داخليين أو خارجيين أو مديرين سابقين أو حتى زملائهم فى العمل ، و تذكر ما يلي أثناء جمع المعلومات من هذه المصادر : 

- تأكد من أنك تحافظ على كرامة هذا العضو و أنك تحترمه من سياق كلامك ، على سبيل المثال في بعض الثقافات قد يكون من المقبول التحدث بصراحة عن زملاء العمل ، و في ثقافات أخرى سيكون لديك الكثير من الحساسية عند القيام بذلك .

- تجنب العبارات العامة الغير مركزة ، و إن كان هذا أمام الناس اطلب من الناس تعليقاتهم عن رأيهم فى هذا العضو مع أمثلة محددة ، و يمكنك أيضا الحصول على المعلومات من التقييمات أو جلسات التغذية المرتدة السابقة .

الخطوة الخامسة - تحليل و إعداد البيانات

الآن ننظر بإهتمام إلى المعلومات التي جمعتها في الخطوات الأربعة الأولى :
- ما هي الاتجاهات التي تراها ؟ 
- ما هي المهارات التي قال أعضاء فريقك إنهم بحاجة إليها ؟ 
- هل هناك أي مشكلات في مهاراتهم ؟ 

هدفك هنا هو جمع المعلومات الأكثر صلة بحيث يمكنك إنشاء خطة تدريبية لكل عضو في فريقك .

الخطوة الأخيرة - تحديد خطوات العمل

الآن لديك فكرة جيدة عن التدريب و التنمية التي يحتاجها كل شخص فى فريقك ، الخطوة الأخيرة هي أن تقرر ما الذي ستفعله لتحقيق ذلك .

هناك العديد من خيارات التدريب و التطوير :

التدريب أثناء العمل

بالإستعانة بأعضاء أكثر خبرة لتعلم مهاررات جديدة ، هذا النوع من التدريب سهل و فعال من حيث التكلفة .

مدرب يقود التدريب 

خبير استشاري أو خبير تدريب يعلم مجموعة .

التدريب عبر الإنترنت و التعلم الإلكتروني

يمكن أن يكون مريح بشكل خاص و فعال من حيث التكلفة .

دورات تدريبية

يعلم أعضاء الفريق كيفية أداء المهام و يساعدهم على إنشاء فريق مرن و يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع الروح المعنوية و الرضا الوظيفي .

التدريب النشط

و يشمل الألعاب و التعلم الجماعي و التمارين العملية ، هذا النوع من التدريب غالبا ما يكون فعالا لأنه يدفع الناس للمشاركة .

التوجيه أو التدريب

فعالة لمساعدة أعضاء فريقك للتطوير مهنيا و تعلم مهارات جديدة .

تأكد من أن تأخذ في الاعتبار أنماط التعلم الفردية للناس قبل الالتزام بأي برنامج تدريبي واحد ، تذكر أن الجميع يتعلم بشكل مختلف ، و سيكون التدريب الخاص بك أكثر فعالية إذا صممته لإستخراج أفضل أسلوب يناسب الجميع "أساليب التعليم" ، قد يكون من المفيد أيضا تحليل منافع التكلفة خاصة إذا كان التدريب الذي تفكر فيه مكلف .

ساعد أعضاء فريقك على الحصول على أقصى استفادة من التدريب شجعهم على الوصول في الوقت المحدد و تدوين الملاحظات و التواصل مع مدربهم و بعضهم البعض حول ما تعلموه ، قد يكون من المفيد أيضا إجراء نوع من مراجعة الأداء للفريق أثناء و بعد التدريب لنرى نتيجة التدريب .

تلميح 1 :
مقال إشراك الناس في التعلم به نصائح إضافية و استراتيجيات يمكنك استخدامها للحصول على أعضاء فريق متحمسين للتدريب و التنمية .

تلميح 2 :
التدريب يحتاج لتقدير قيمته لتحديد احتياجات فريقك و سيساعدك على النظر في التدريب و التطوير من وجهة نظر أهداف مؤسستك .

تلميح 3 :
مقال كيف يمكنك تطوير فريقك؟ فيه الاختبار الذاتي لتعزيز المهارات العامة لتنمية الناس .

النقاط الرئيسية

- كمدير يمكن أن تدرك أن فريقك بحاجة إلى التدريب و التطوير لمساعدتهم على التفوق و مع ذلك فإنه من الصعب أن تعرف من أين تبدأ و أحيانا من الصعب أن تعرف من الذي يحتاج للتدريب .

- استخدم هذه العملية لفهم احتياجات التدريب والتطوير لفريقك 
1. راجع توصيفات الأشخاص .
2. اجتمع مع أعضاء فريقك .
3. مراقبة أعضاء الفريق في العمل .
4. جمع بيانات إضافية .
5. تحليل و إعداد البيانات .
6. حدد خطوات العمل . 

هذه الطريقة مصممة خصيصا لتجعل فريقك أكثر تمكينا و سيكونوا قادرين على ربط ما تعلموه مع أهدافهم الشخصية .



هذه المدونة تعلمك المهارات التي تحتاجها لمهنة سعيدة و ناجحة و هذا هو واحد فقط من العديد من الأدوات و الموارد التي سوف تجدها هنا في مدونتى ، اشترك في النشرة الإخبارية المجانية ليصلك كل جديد من المقالات التى ستغير حياتك المهنية بإذن الله .
ads
شارك المقال

المدرب المصرى وليد المعداوى

متخصص فى علم تشكيل العادات و الإدارة يعمل كرائد أعمال فى مجال التعليم و له العديد من المؤلفات ، رسالته سعادة البشرية و تحقيق الوفرة