العصف الذهني فعال فمن المهم أن نقترب منه بعقل مفتوح و عدم الحكم على الأفكار بمنطقيتها أم لا و إذا لم تفعل ذلك ستجد الناس لا يطيقون جلساته و غير متقبلين عدد و نوعية الأفكار و ستنهار المعنويات . . تعلم معى كيف تدير جلسات عصف ذهنى فعالة لحل المشكلات او لتوليد الإفكار


العصف الذهنى Brainstorming
العصف الذهنى Brainstorming
العصف الذهني و  توليد الأفكار الإبداعية مع بيزنس بالمصرى

كم مرة كنت تستخدم العصف الذهني لحل مشكلة ؟
يمكن أن تكون استخدمته مرة واحدة على الأقل حتى لو كنت لم تدرك ذلك !

على مدى عقود استخدم الناس العصف الذهني لتوليد الأفكار و التوصل إلى حلول مبتكرة للمشاكل و بإعتبار أنك يمكن أن تستخدام العصف الذهني بشكل صحيح بعد قراءة هذه المقالة و تطبيقها ، سننظر على فائدته و كيفية الحصول على طريقة له .

ما هو العصف الذهني ؟

طور المدير التنفيذي أليكس أوسبورن Alex Osborn لشركة ماديسون أفينو Madison Avenue أسلوب تعاملها و نهجها و نشره في كتابه عام 1953 بعنوان "الخيال التطبيقي أو Applied Imagination" و منذ ذلك الحين أضاف الباحثون العديد من التحسينات على أسلوبه الأصلي .

لذلك هو مختلف بمهارة من نهج أوسبورن ، أسلوب العصف الذهني لحل المشكلات مريح لأنه يعتبر غير رسمي و يعطى فرصة للأفكار الجانبية للظهور و هو يشجع الناس على التوصل إلى الأفكار التي يمكن في البداية غير منطقية و مجنونة بعض الشيء ، بعض هذه الأفكار يمكن أن تحول إلى حلول مبتكرة و خلاقة لمشكلة ما . 

لذلك خلال جلسات العصف الذهني يجب على الناس تجنب الإنتقادات أو مكافأة الأفكار ، إفتح الاحتمالات و كسر الافتراضات حول حدود المشكلة و لا تحكم ولا تقم بالتحليل في هذه المرحلة لأنها فقط لتوليد الافكار و الإبداع . 

تقييم الأفكار في نهاية الجلسة المزيد من الحلول بإستخدام الطرق التقليدية .


لماذا إستخدام العصف الذهني ؟

غالبا ما يتم التقيد فى حل المشكلات بطرق تقليدية بسلوك جماعي غير مفيد ، و على أنها عملية منظمة و تحليلية تؤدي إلى أفكار محدودة خالية من الإبداع .

العصف الذهني بيئة حرة و مفتوحة و يشجع الجميع على المشاركة ، يتم الترحيب فيه  بالأفكار كما هى و تشجيع جميع المشاركين على المساهمة بشكل كامل و الوصول لمجموعة غنية من الحلول الإبداعية .

عندما تستخدم العصف الذهنى أثناء حل المشاكل فإنك تستفيد من خبرات أعضاء الفريق و ذلك يزيد من إثراء الأفكار المطروحة و يعني أنه يمكنك في كثير من الأحيان إيجاد حلول أفضل للمشاكل التي تواجهنا فى العمل .

ويمكن أن يساعدك أيضا في الحصول على دعم من أعضاء الفريق من أجل الحل الذي تم اختياره ، فمن المرجح أن يكونوا أكثر إلتزاما بنهج ما إذا كانوا هم أصحاب الفكرة ، العصف الذهني متعة و يساعد أعضاء الفريق لحل المشكلات في بيئة إيجابية و مجزية .

ليكون العصف الذهني فعال فمن المهم أن نقترب منه بعقل مفتوح و عدم الحكم على الأفكار بمنطقيتها أم لا و إذا لم تفعل ذلك ستجد الناس لا يطيقون جلساته و غير متقبلين عدد و نوعية الأفكار و ستنهار المعنويات .

العصف الذهني الفردي

في حين أن العصف الذهني الجماعي غالبا ما يكون أكثر فعالية في توليد الأفكار لحل المشكلات العادية ، فقد أظهرت العديد من الدراسات أن العصف الذهني الفردي ينتج أفكارا أكثر و أفضل في كثير من الأحيان من مجموعات العصف الذهني .

يمكن أن يحدث ذلك لأن مجموعة العصف الذهنى ليست دائما ملتزمة في إتباع قواعد العصف الذهني و المشاركة بالسلوكيات السيئة و يحدث هذا لأن الناس يهتمون بأفكار أشخاص آخرين و لا يصنعون الأفكار الخاصة بهم أو ينسوا هذه الأفكار و هم ينتظرون دورهم في الكلام وهذا ما يسمى "الحجب أو blocking".

و عند عمل جلسة عصف ذهني وحدك فليس هناك ما يدعو للقلق من سلوكيات الآخرين أو آرائهم و يمكنك أن تكون أكثر حرية و أكثر إبداعا ، فعلى سبيل المثال قد تجد أن فكرة تطوير مجموعة من الناس قد تكون أفضل عند إكتشاف ذلك بنفسك .

ومع ذلك لا يجوز لك تطوير الأفكار بشكل كامل عندما تكون بمفردك لأنك لا تملك الخبرة الأوسع من أعضاء المجموعة الآخرين فيجب الإستفادة من خبراتهم و آرائهم .

تلميح :
للحصول على أقصى استفادة من جلسة العصف الذهني الفردية ، اختر مكانا مريحاً للجلوس و التفكير لتقليل التشتيت Minimizing Distractions بحيث يمكنك التركيز على المشكلة و النظر في استخدام خرائط العقل Mind Maps لترتيب و تطوير الأفكار .

العصف الذهني الفردي هو الأكثر فعالية عندما تحتاج إلى حل مشكلة بسيطة و توليد قائمة من الأفكار أو التركيز على قضية واسعة و غالبا ما يكون العصف الذهني للمجموعات Group Brainstorming أكثر فعالية لحل المشاكل المعقدة .

العصف الذهني فى مجموعة

يمكنك الاستفادة من الخبرة الكاملة و الإبداع من جميع أعضاء الفريق عندما يحصل عضو على فكرة و تكون خبرة عضو آخر فى تنفيذ هذه الفكرة فتمرر الفكرة إلى المرحلة التالية ، و يمكنك تطوير الأفكار بتعمق أكبر بـالعصف الذهني الجماعي من العصف الذهني الفردي .

ميزة أخرى ، يساعد الجميع على الشعور بالمساهمة في الحل و يذكر الناس أن الآخرين لديهم أفكار خلاقة يمكن أن يقدموها لذلك يمكن أن تكون هذه الميزة كبيرة لبناء فريق !

يمكن أن تكون مجموعة العصف الذهني محفوفة بالمخاطر بالنسبة للأفراد ، فقد يبدو أن الإقتراحات غير العادية تفتقر إلى القيمة لأول وهلة فهذا هو المكان الذي تحتاج فيه إلى ترتيب جلسات العصف الذهنى بإحكام حتى لا تسحق المجموعة هذه الأفكار و تخنق الإبداع .

يجب أن يأتي المشاركون من مجموعة تخصصات مختلفة و يمكن لهذه الخبرات جعل الجلسة أكثر إبداعاً و مع ذلك لا تجعل المجموعة كبيرة جدا كما هو الحال مع الأنواع الأخرى من العمل الجماعي ، فالمجموعات من خمسة إلى سبعة أشخاص تكون عادة أكثر فعالية .

كيف تستعمل هذه الأداة

غالبا ما تحصل على أفضل النتائج من خلال الجمع بين العصف الذهني الفردي و الجماعي وفقا للقواعد أدناه و يمكنك التركيز على من خلالها على حل المشكلات دون تشتيت كما يمكنك توليد المزيد من الأفكار و تحقيق الترابط بين أعضاء الفريق من خلال جلسات العصف الذهني بشرط أن تدار بشكل جيد !

و لعمل جلسة تبادل الأفكار العصف الذهنى Brainstorming بشكل فعال إتبع الخطوات التالية :

الخطوة 1 : إعداد المجموعة - إعداد بيئة إجتماع مريحة

- تأكد من أن الإضاءة الجيدة للغرفة و أن لديك الأدوات و الموارد و المرطبات التي تحتاج إليها .

- ما مقدار المعلومات أو التحضير الذي يحتاجه فريقك من أجل طرح حلول لمشكلتك ؟ ، تذكر أن الإعداد هو المهم و هذه مهمة جداً .

- النظر في من سيحضر الإجتماع فالغرفة المليئة بالأشخاص ذوي التفكير المماثل لن تولد الأفكار الإبداعية ، لذا حاول تضمين أشخاص من تخصصات مختلفة كثيرة و الأشخاص الذين لديهم أساليب تفكير مختلفة .

- إبدأ جلسات العصف الذهنى بكسر الثلوج و الإحماء المناسب حتى تحصل على تفاعل جيد بين الناس بعضهم البعض .

- عندما يتم جمع الجميع قم بتعيين شخص واحد لتسجيل الأفكار المطروحة ، هذا الشخص لا يجب أن يكون مدير الفريق فمن الصعب تسجيل الأفكار و المساهمة في نفس الوقت ، أعرض الأفكار حيث يمكن للجميع رؤيتها مثل المخططات البيانية أو اللوحات البيضاء أو استخدام جهاز كمبيوتر مع جهاز عرض بيانات Projector .

الخطوة 2 : عرض المشكلة

حدد بوضوح المشكلة التي تريد حلها وضع معايير أو قوانين الجلسة و أوضح هدف الاجتماع و هو توليد أكبر عدد ممكن من الأفكار لحل هذه المشكلة .

إعطاء الناس الكثير من الوقت الهادئ في بداية الجلسة لكتابة العديد من الأفكار الخاصة بهم بقدر الإمكان ، ثم أطلب منهم تبادل أفكارهم مع إعطاء الجميع فرصة عادلة للمساهمة بذلك .

الخطوة 3 : توجيه المناقشة

بمجرد مشاركة الجميع بأفكارهم ، إبدأ مناقشة مجموعة لتطوير أفكار الآخرين و إستخدامها لخلق أفكار جديدة بناء على أفكار الآخرين و هذه هي واحدة من الجوانب الأكثر قيمة من مجموعة العصف الذهني .

شجع الجميع على المساهمة و تطوير الأفكار بما في ذلك أهدأ الناس و أحبط محاولات أي شخص لإنتقاد الأفكار .

بصفتك ميسر المجموعة يجب عليك أيضاً المشاركة بالأفكار و لكن أبذل وقتك و طاقة فى دعم فريقك و توجيه النقاش و إلتزم بمحادثة واحدة في المرة الواحدة و أعد تركيز المجموعة إذا أصابوا بالتشتيت .

تذكر البقاء على خفة الظل و روح الدعابة من المجموعة  أثناء العصف الذهني و رحب بالإبداع و شجع فريقك على التوصل إلى أكبر عدد ممكن من الأفكار بغض النظر عما إذا كانت عملية أو غير عملية ، إستخدم الإستفزاز و الفكرة العشوائية لتوليد بعض الأفكار الغير متوقعة .

لا تتبع طريقة واحدة لفترة طويلة جدا و تأكد من إنشاء عدد جيد من الأفكار المختلفة و إستكشاف الأفكار الفردية بالتفصيل ، فإذا كان عضو الفريق بحاجة إلى "ضبط" للإكتشاف فكرة وحدها و السماح لهم حرية القيام بذلك .

أيضا إذا كانت جلسة العصف الذهني طويلة استخدم راحات و مشروبات منعشة بحيث يمكن للناس الإستمرار في التركيز .

استخدم طريقتك الخاصة فى العصف الذهني

إذا لم تحصل على أفكار كافية ذات جودة جيدة فجرب إستخدام الأساليب التالية لزيادة عدد الأفكار :

- تقنية ستيبلادر Stepladder - تحسن من مساهمات أعضاء المجموعة و جعلها أكثر هدوءا من خلال مشاركة شخص بلا مقاطعة من أحد ، ثم يليه الشخص التالي .

- الكتابة الدماغية Brainwriting - و هى الطريقة المكتوبة و التي يمكنك إستخدامها لتشجيع كتابة جميع الأفراد لأفكارهم و تطويرها .

- العصف الذهني عبر الإنترنت أو الـ Brain-netting - و هى طريقة إلكترونية لتبادل الأفكار و تستخدم بإستضافة المجموعة فى غرف إفتراضية أو عن طريق Skype .

- طريقة Crawford للكتابة - و هى للحصول على الكثير من الأفكار من جميع المشاركين و الحصول على وجهة نظر متفق عليها لكل فكرة .

هذه التقنيات تساعدك في الحالات المحددة الآتية :
 
- العصف الذهني العكسي Reverse Brainstorming - و يستخدم لتحسين المنتج أو الخدمة .


- ستاربورستينغ Starbursting - طريقة يساعدك على تطوير الأسئلة التي تحتاج إليها لتقييم إقتراح .

- إجراءات Charette - و هذا يساعدك على تبادل الأفكار مع مجموعات كبيرة من الناس لأنه يصبح العصف الذهني التقليدي غير فعال فى المجموعات أكثر من 10 أو 12 شخصا .

- العصف الذهني روند روبن Round-Robin - يمكنك إستخدام هذه الطريقة لمشاركة الأفكار دون أن يتأثر الآخرين .

- العصف بالأدوار Rolestorming - هذه الطريقة تشجع أعضاء المجموعة على إتخاذ هويات الآخرين أثناء العصف الذهني مما يقلل من المحبطات التى تواجههم .

الخطوة التالية - إتخاذ الإجراء

بعد جلسة العصف الذهني الفردية أو الجماعية سيكون لديك الكثير من الأفكار ، قد يبدو من الصعب فرز هذه الأفكار للعثور على الأفضل منها ، فمن المهم الآن هو تحليل هذه الأفكار و يمكنك إستخدام أداة مخططات التقارب Affinity Diagrams لتنظيم الأفكار و العثور على مواضيع مشتركة .

تحليل القرار بطريقة المصفوفات Decision Matrix Analysis و تحليل المقارنات المزدوجة Paired Comparison Analysis سوف تساعدك على الاختيار بين الخيارات المختلفة ، و يمكنك أيضا إستخدام القبعات الستة للتفكير Six Thinking Hats و هى تقنية للنظر في الأفكار من وجهات نظر مختلفة و يمكن أن يساعدك البورد المعدل Modified Borda Count و التصويت المتعدد Multi Voting على الإختيار بين الخيارات كفريق واحد عندما تكون هناك إختلافات بين الخيارات .

النقاط الرئيسية

- عندما تدار جيداً جلسات العصف الذهني تساعدك على توليد حلول جذرية للمشاكل كما يمكن أن يشجع الناس على الالتزام بالحلول لأنهم قدموا مدخلات و لعبوا دوراً في تطويرها .

- أفضل طريقة تجمع بين الأفراد والجماعة هو العصف الذهني و أثناء هذه العملية ينبغي ألا يكون هناك إنتقاد للأفكار و ينبغي تشجيع الإبداع .





هذه المدونة تعلمك المهارات التي تحتاجها لمهنة سعيدة و ناجحة و هذا هو واحد فقط من العديد من الأدوات و الموارد التي سوف تجدها هنا في مدونتى ، اشترك في النشرة الإخبارية المجانية ليصلك كل جديد من المقالات التى ستغير حياتك المهنية بإذن الله .
ads
شارك المقال

المدرب المصرى وليد المعداوى

متخصص فى علم تشكيل العادات و الإدارة يعمل كرائد أعمال فى مجال التعليم و له العديد من المؤلفات ، رسالته سعادة البشرية و تحقيق الوفرة