فهم مهارات التواصل - بيزنس بالمصرى | طريقك لمهنة سعيدة و ناجحة

تحديثات

الثلاثاء، 11 يوليو 2017

فهم مهارات التواصل


فهم مهارات التواصل Understanding Communication Skills
لماذا تعد مهارات التواصل مهمة جداً من وجهة نظر بيزنس بالمصرى

الغرض من التواصل هو توصيل رسالتك إلى الآخرين بوضوح دون تشتيت

و يعتمد ذلك على جهد من كُلاً من مرسِل الرسالة و المُتلقي و هي عملية يمكن أن تكون محفوفة بالخطأ فغالباً ما يساء تفسير الرسائل من ناحية المتلقي مما يسبب الإرتباك الهائل و الجهد و الفرص الضائعة، فالنجاح فى عملية التواصل يتحقق فقط عندما يكون كل من المرسل و المتلقي على فهم بعملية التواصل  .

من خلال توصيل رسالتك بنجاح يمكنك نقل أفكارك للآخرين على نحو فعال ، و عندما تكون أفكار لا تنعكس عليك بإقتناعك بها سيسبب ذلك فى إنهيار عملية التواصل و خلق الحواجز التي تقف في طريق أهدافك الشخصية و المهنة .

ذكرت دراسة إستقصائية أجريت مؤخراً على أكثر من 50 ألف موظف فى عدة شركات أن مهارات التواصل هي أهم عامل حاسم في إختيار المديرين و يشير الإستطلاع الذي أجرته كلية كاتس لإدارة الأعمال في جامعة بتسبرج University of Pittsburgh's Katz Business School إلى أن مهارات التواصل بما في ذلك العروض المكتوبة و الشفوية و القدرة على العمل مع الآخرين هي العامل الرئيسي الذي يسهم في نجاح العمل .

على الرغم من الأهمية المتزايدة لمهارات التواصل لا يزال العديد من الأفراد غير قادرين على توصيل أفكارهم بشكل فعال سواء بالشكل الشفهي أو المكتوب و هذا العجز يجعل من المستحيل تقريباً بالنسبة لهم التنافس بفعالية في مكان عملهم و تقف في طريقهم للتقدم الوظيفي .

يعد النجاح فى توصيل رسالتك أمر بالغ الأهمية و للقيام بذلك يجب أن نفهم ما هي رسالتك و من هو جمهورك الذي تريد أن ترسل له رسالتك و كيف سينظرون إليها كما يجب مراعاة الظروف المحيطة بعملية التواصل مثل المواقف و الثقافة .

مهارات الإتصال - أهمية إزالة الحواجز

عوائق الإتصال تظهر فى كل مرحلة من مراحل عملية التواصل و التى تتكون من المرسل و الرسالة و القناة و المستقبل و التغذية الراجعة و السياق ، هذه العوامل لديها القدرة على خلق سوء الفهم و الإرتباك - انظر الرسم البياني أدناه .
الشكل من كتاب النظرية الرياضية للإتصالات ، حقوق الطبع و النشر 1949، 1998 مجلس أمناء جامعة إلينوي
الشكل من كتاب النظرية الرياضية للإتصالات ، حقوق الطبع و النشر 1949، 1998 مجلس أمناء جامعة إلينوي
 و لكي يكون هدف التواصل فعال و من أجل تمرير وجهة نظرك دون سوء فهم و إرتباك يجب أن يكون هدفك هو تقليل هذه الحواجز في كل مرحلة من مراحل عملية التواصل هذه و جعلها واضحة و موجزة و دقيقة و مخططة جيداً ، و نتابع هذه العملية من خلال ما يلي

المصدر Source

إذا كنت أنت مصدر الرسالة يجب أن تكون واضحاً حول سبب التواصل و ما الذى تريد إرساله و يجب أن تكون واثق من فائدة و دقة المعلومات التي ترسلها .

الرسالة Massege

الرسالة هي المعلومات التي تريد إرسالها .

التشفير Encoding

هي عملية نقل المعلومات التي تريد إرسالها ، و فك تشفيرها بشكل صحيح في الطرف الآخر يعتمد نجاحك في التشفير جزئياً و هو قدرتك على إرسال المعلومات بشكل واضح و بسيط و قدرتك على توقع و إزالة مصادر الإرتباك ، فعلى سبيل المثال الثقافية و الإفتراضات الخاطئة و المعلومات المفقودة جزء رئيسي من هذا التشفير ، عدم معرفة و فهم جمهورك جيداً سيؤدي إلى تسليم الرسائل بشكل يساء فهمه .

القناة Channel

يتم نقل الرسائل من خلال القنوات اللفظية بما في ذلك الإجتماعات وجها لوجه و الإتصالات الهاتفية و عقد المؤتمرات الفيديو كونفرانس و الكتابة بما في ذلك رسائل البريد الإلكتروني و المذكرات و التقارير .

القنوات المختلفة لها نقاط قوة و ضعف فعلى سبيل المثال ليس من المفيد إعطاء قائمة طويلة من المعلومات شفهياً ، و من ناحية أخرى أنك ستسبب مشكلات إذا إنتقدت شخصاً بقوة عبر البريد الإلكتروني ، فالقنوات اللفظية و الإلكترونية لها التأثير البالغ على رسالتك .

فك التشفير Decoding

كما أن التشفير الناجح مهارة فإن فك التشفير الناجح أيضا يعد مهارة ، فأخذ الوقت لقراءة الرسالة بعناية أو الإستماع إليها بفعالية غير كاف لعدم حدوث الإرتباك و الإقتراضات الخاطئة ، فأخطاء فك التشفير يمكن أن تظهر عندما لم يكن لدى مفكك التشفير ما يكفي من المعرفة لفهم الرسالة .

المتلقي Reciever

يتم تسليم رسالتك إلى أفراد من جمهورك ، لا شك أن لديك في الإعتبار الإجراءات أو ردود الفعل التي تأمل أن تكون من جمهورك ، فعلى الرغم من أن كل من هؤلاء الأفراد تدخل في عملية الإتصال لديهم الأفكار و المشاعر و الخبرات السابقة و التي تؤثر بلا شك على فهمهم لرسالتك و ردود أفعالهم ، و لكي تكون وسيلة التواصل ناجحة يجب عليك مراعاة هذه الأمور قبل إرسال رسالتك و العمل على ذلك بشكل مناسب .

ردود الفعل Feedback

سيزودك جمهورك بالتعليقات و ردود الفعل اللفظية و غير اللفظية على رسالتك التي تم إرسالها ، هنا يجب الإهتمام الوثيق لهذه التغذية المرتدة لأنه هو الشيء الوحيد الذي يسمح لك أن تتأكد من فهم الجمهور لرسالتك ، إذا وجدت أن هناك سوء فهم على الأقل لديك الفرصة لإرسال رسالتك مرة ثانية .

سياق الكلام Context

الحالة التي يتم فيها إرسال رسالتك هي السياق و قد يشمل ذلك البيئة المحيطة أو ثقافة الشركات أو الأفراد أو الثقافات الدولية .

تلميح:
ألقي نظرة على دائرة التواصل لمساعدتك على تنظيم و تقديم رسالتك على نحو فعال .

النقاط الرئيسية 

- إزالة الحواجز في كل هذه المراحل .

- لتسليم رسائلك بفعالية يجب عليك الإلتزام بكسر الحواجز الموجودة في كل مرحلة من مراحل عملية التواصل هذه .

- لنبدأ بالرسالة نفسها ، إذا كانت رسالتك طويلة جدا أو غير منظمة أو تحتوي على أخطاء ، يمكنك توقع أن يساء فهم رسالتك و يساء تفسيرها كما أن إستخدام اللغة اللفظية و الجسدية الضعيفة يمكن أن يخلق الإرتباك فى الرسالة .

- تنبع عوائق التواصل في السياق من المرسلين الذين يقدمون الكثير من المعلومات بسرعة كبيرة ، فعندما يكون هناك شك هنا أقل في كثير من الأحيان أكثر فمن الأفضل أن نأخذ في الاعتبار المطالب على وقت الناس الآخرين و خاصة في المجتمع اليوم مشغول جدا .

- بمجرد فهم عملية التواصل تحتاج بعدها إلى فهم ثقافة جمهورك و التأكد مما ستقوله و تقديم رسالتك إلى الناس من خلفياتهم و ثقافاتهم المختلفة داخل المؤسساتهم أو مؤسستك إن كانت متعددة الجنسيات . 



هذه المدونة تعلمك المهارات التي تحتاجها لمهنة سعيدة و ناجحة و هذا هو واحد فقط من العديد من الأدوات و الموارد التي سوف تجدها هنا في مدونتى ، اشترك في النشرة الإخبارية المجانية ليصلك كل جديد من المقالات التى ستغير حياتك المهنية بإذن الله
Adbox