هنا فى قسم أدوات الإبداع تجد تقنيات للإرتقاء بالإبداع و التى إستخدمها أكبر المفكرين مثل ألبرت أينشتاين إستخدم طريقته الخاصة لتحفيز توليد أفكار و التي أدت إلى إكتشاف نظرية النسبية ، و الجدير بالذكر أنه يمكن لأي شخص أن يتعلم هذه الادوات و يكون مبدعاً ، و هذه الادوات مصممة لمساعدتك على إيجاد حلول مبتكرة و خلاقة للمشكلات و تساعدك على إكتشاف المزيد من الفرص .


فهم الإبداع Understanding Creativity
السماء صغيرة و محدوده عندما تفكر بطريقة إبداعية مع بيزنس بالمصرى

مهم نعرف بوضوح ما هو الإبداع فهناك نوعان مختلفان تماماً

* الأول - الإبداع التقني Technical Creativity و هو خلق نظريات أو تقنيات أو أفكار جديدة و هذا هو النوع الذي نناقشه هنا من خلال هذه المقالة .

* الثاني - الإبداع الفني Artistic Creativity و هو المهارة و التعبير عن الذات .

هنا فى قسم أدوات الإبداع تجد تقنيات للإرتقاء بالإبداع و التى إستخدمها أكبر المفكرين مثل ألبرت أينشتاين إستخدم طريقته الخاصة لتحفيز توليد أفكار و التي أدت إلى إكتشاف نظرية النسبية ، و الجدير بالذكر أنه يمكن لأي شخص أن يتعلم هذه الادوات و يكون مبدعاً ، و هذه الادوات مصممة لمساعدتك على إيجاد حلول مبتكرة و خلاقة للمشكلات و تساعدك على إكتشاف المزيد من الفرص .

طرق الإبداع

هناك طريقان للإبداع التقني و هما التفكير المبرمج Programmed Thinking و التفكير الجانبي Lateral Thinking .

* يعتمد التفكير المبرمج على طرق منظمة منطقية لإنشاء منتج أو خدمة جديدة مثل التحليل المورفولوجي Morphological Analysis و مصفوفة إعادة الصياغة The Reframing Matrix .

* و يستخدم التفكير الجانبي مثل العصف الذهني على الإدخال العشوائي Random Input و الإثارة Provocation ، و قد تم تطوير التفكير الجانبي من إدوارد دي بونو Edward De Bono .

التفكير المبرمج و التفكير الجانبي

التفكير الجانبي يقول أن أدمغتنا هي عبارة عن أنظمة للتعرف على الأنماط ، و لا تعمل مثل أجهزة الكمبيوتر ، فقبل أن نقوم  بالعمليات الحسابية البسيطة - نحتاج سنوات من التدريب و هو ما تفعله أجهزة الكمبيوتر بسهولة بالغة لكن من ناحية أخرى يمكننا أن ندرك على الفور الأنماط مثل الوجوه و اللغة و الكتابة اليدوية و إن أردنا أن تفعل أجهزة الكمبيوتر ذلك علينا أن نطور نماذج برمجية تتعامل بنفس الطريقة التى تتعامل بها الدماغ البشرى و ستحتاج أجهزة الكمبيوتر إلى أن تصبح أكثر قوة لتفعل ذلك .

فائدة تمييز الأنماط هي أننا نستطيع التعرف على الأشياء و الحالات بسرعة كبيرة ، فتخيل كم من الوقت ستضيعه إذا قمت بتحليل كامل في كل مرة لعبوة مياه غازية ، العبوة يعرفها الناس بسهولة بمجرد رؤيتها أو فتح العبوة و قيس على ذلك عملية عبور الطريق ستحتاج إلى التحليل الكامل للطريقة و حسابات السرعات للسيارات و احتمالات التصادم ..........الخ فلله الحمد أنه ادمغتنا تعمل بالتعرف على الأنماط و إلا كنا استغرقنا وقت كبير جدا فى التحليل الكامل لكل شىء كل مرة .

لسوء الحظ نحن نتعثر ننغلق فى التفكير داخل أنماطنا و الحلول التي نصل إليها تكون بناء على حلول سابقة لمشاكل مماثلة و عادة لا نستخدم الحلول الغير مجربة ، نحن نستخدم تقنيات التفكير الجانبي للخروج من هذا الأسلوب النمطى من التفكير ، تقنيات التفكير الجانبي تساعدنا على التوصل إلى حلول مذهلة و رائعة و مبتكرة للمشاكل و الفرص .

و من المهم الإشارة إلى أن كل طريقة لها قوتها ، فالتفكير المنطقي المنضبط فعال بشكل كبير في تحسين المنتجات و الخدمات و هو لا يكون فعالاً حقاً إلا إذا تم تحسين البيئات المحيطة للعمل مثل الإمكانيات ، التفكير الجانبي يمكن أن يولد مفاهيم و أفكار جديدة تماماً  و إافة تحسينات رائعة ، و فى الأماكن السيئة أو الخاطئة يمكن أن يكون عقيماً لا داعى له .

احصل على الأفضل

هناك عدد من التقنيات يمكن أن تدمج نقاط القوة بين إثنين أو أكثر من طرق الإبداع مثل طريقة المروحة و التى تستخدم مزيج من التفكير المبرمج و الجانبي ،  DO IT و Simplex Process أيضاً طريقتين في حل المشاكل الصعبة و الخطيرة .

الإطار الإبداعي للعقل

و كثيرا ما يكون الفارق الوحيد بين الناس المبدعين و غير مبدعين هو الإدراك الذاتي ، ينظر الناس المبدعون إلى أنفسهم على أنهم مبدعون و يعطون أنفسهم حرية الفعل بينما الغير مؤثرين لا يفكرون في الإبداع ولا يمنحون أنفسهم الفرصة لخلق أي شيء جديد .

الإبداع يبدأ بمجرد إتخاذ خطوة إلى الوراء و سؤال نفسك إذا كان هناك طريقة أفضل للقيام بشيء ما حيال ذلك ، Edward De Bono يسمى هذا بالوقفة الإبداعية Creative Pause و يقترح أن تكون إستراحة قصيرة ربما 30 ثانية فقط و لكن ينبغي أن تكون هذه الوقفة جزء معتاد من طريقة تفكيرك و هذا يحتاج إلى الإنضباط الذاتي كما أنها تنسى بسهولة ، كما أن النظر إلى المشكلات على أنها فرصة للتحسين هامة جداً فكلما حلت مشكلة لديك فى منتج أو خدمة فإنها تعطى لها فرصة أفضل للتحسين .


استخدام الإبداع

مما لا شك فيه أن يصبح الإبداع عقيم إذا لم يتبعه العمل ، فيجب تقييم الأفكار وتحسينها و صقلها و تسويقها قبل أن يكون لها أي قيمة فى أقسام أخرى من مدونتى تجد أدوات التقييم و التحليل و التخطيط اللازمة للقيام بذلك كما أنها تشرح الوقت و تقنيات إدارة الإجهاد التى ستحتاجها عندما تنطلق أفكارك الإبداعية .




هذه المدونة تعلمك المهارات التي تحتاجها لمهنة سعيدة و ناجحة و هذا هو واحد فقط من العديد من الأدوات و الموارد التي سوف تجدها هنا في مدونتى ، اشترك في النشرة الإخبارية المجانية ليصلك كل جديد من المقالات التى ستغير حياتك المهنية بإذن الله .
ads
شارك المقال

المدرب المصرى وليد المعداوى

متخصص فى علم تشكيل العادات و الإدارة يعمل كرائد أعمال فى مجال التعليم و له العديد من المؤلفات ، رسالته سعادة البشرية و تحقيق الوفرة