معظم القادة و المديرين الجدد فاكرين أن الأمور هتتغير بمجرد توليهم منصبهم الجديد و أنهم هيحققوا النجاح بتطبيق مجموعة مهارات مختلفة و على الرغم من إستعدادهم للتحديات اللى هتواجههم ممكن يعملوا حاجات غير متوقعة ، تعالى نتعرف مع بعض على الـ 7 مفاجآت للمديرين الجدد و إزاى تتجنبهم سواء كنت مدير لمؤسسة أو قسم أو فريق صغير .

بيزنس بالمصرى بتقدم لك المفاهيم الإدارية الخاطئة و اللى هنوضح من خلالها 7 فرص للنمو

معظم القادة و المديرين  الجدد فاكرين أن الأمور هتتغير بمجرد توليهم منصبهم الجديد و أنهم هيحققوا النجاح بتطبيق مجموعة مهارات مختلفة و على الرغم من إستعدادهم للتحديات اللى هتواجههم ممكن يعملوا حاجات غير متوقعة .

قام كلاً من Michael Porter و Jay Lorsch و Nitin Nohria بإستكشاف المفاهيم الخاطئة الشائعة للإدارة و أظهروا مجهوداتهم فى Harvard Business Review عام 2004 فى مقال بعنوان السبع أشياء التي تفاجئ المديرين الجدد ، إستندت مقالهم على ملاحظاتهم المبنية على ورش عمل للمديرين التنفيذيين الجدد و وصلوا إن ممكن تطبيق نتائجها على أدوار الإدارة الأخرى .

تعالى نتعرف مع بعض على الـ 7 مفاجآت للمديرين الجدد و إزاى تتجنبهم سواء كنت مدير لمؤسسة أو قسم أو فريق صغير

المفاجأة الأولى - لن تستطيع تشغيل الشركة وحدك

كمدير جديد مش هتقدر تشارك بشكل مباشر في كل مشروع يقوم به فريقك و لا هتقدر أن يكون لك تأثير مباشر على كل الأحداث فى فريقك عشان كده من فضلك حول منظورك من إنجاز الأمور بنفسك إلى إنجاز الأمور من خلال آخرين ، ممكن تكون نقطة بديهية لكن فى مديرين جدد كتير بيجاهدوا إنهم يعملوا كل حاجة بنفسهم .

لتجنب المشاكل المرتبطة بالمفاجأة الأولى :

- إستخدم التفويض الفعال .
- إحضر الإجتماعات الهامة جداً فقط .
- إسأل فريقك إذا كانوا بحاجة لمشاركتك أو ببساطة تكون على علم بالنتائج .
- إحرص على عدم إتخاذ قرارات كثيرة للناس و لما الناس تسألك أطلب منهم النصيحة .
- وفر للناس التوجيه و الموارد اللى محتاجينها للقيام بعملهم بأنفسهم ، بالطريقة دى هتقوم بالإدارة و القيادة لفريقك بشكل فعال .

المفاجأة الثانية - إعطاء أوامر مُكَلِفَة

كمدير عليك توصيل ثقتك بفريقك بأنهم ممكن يتخذوا قرارات صحيحة و لا يكون دورك هو إخبارهم الدائم بما يفعلوه ، ستجد من يشك في قدراته على إتخاذ القرارات و لأنهم دائماً يأتوك للموافقة على كل شيء ، و ده بنسميه تبعية للمدير ، من فضلك لا تجعل عملية إتخاذ القرارات فى عنق الزجاجة حتى لا تعرقل تقدم فريقك ، إبتعد عن عمل التغييرات في اللحظات الأخيرة أو إتخاذ قرارات كثيرة لأنها بتضيع وقت و موارد كثير و بتفقدك ثقة فريقك .

لتجنب المشاكل المرتبطة بالمفاجأة الثانية :

- إفعل الأشياء برؤية مؤسستك و قيمها و إجعل الناس على علم دائم بالازم و دربهم و وجههم ليكتسبوا المعرفة و الثقة لإتخاذ قرارات لصالح المؤسسة .
- إنشىء أنظمة و هياكل ليتمكن الناس من فهم ما يجب القيام به و طرق القيام به .
- إستخدم أدوات صنع القرار الفعال و إشرح لهم كيف يستخدمونها .
- إسمح للناس بمعرفة أن الأخطاء هي جزء من عملية التنمية لكن ما تعتمد على هذه اطريقة دائماً لأنها غير مناسبة فى كل الحالات و إستخدم أفضل تقدير بالنسبة لك .
- تعلم طرق وضع الثقة في الناس و طرق التأثير على أداء فريقك .

المفاجأة الثالثة - من الصعب أن نعرف كل ما يحدث

فكرة قول أخبار سيئة لرئيسك سيئة ، إنتظر وقت كافى لتجميع المعلومات الكافية يمكن تظهر بعض اللمسات لتحسين الخبر بعض الشىء و ليس بالضرورة أن تقول الأخبار السئية بطريقة مباشرة ، هتحتاج لأكبر قدر من المعلومات الدقيقة من أكبر عدد ممكن من المصادر !

لتجنب المشاكل المرتبطة بالمفاجأة الثالثة :

- إستخدم الإدارة من خلال التجول للبقاء على إتصال مع الناس في جميع أنحاء المؤسسة و ترى و تسمع مباشرة كل ما يجري .
- تحدث مع العملاء و الموردين بإنتظام و قم ببناء علاقات قوية مع الناس دى .
- حلل جميع أصحاب المنفعة و تواصل معهم بشكل جيد لمعرفة إحتياجاتهم .

المفاجأة الرابعة - إرسل رسالة دائماً

كمدير كلماتك و أفعالك مؤثرة الناس هتفكرو تسأل دائماً عن سبب أقولك و أفعالك و هيحاولوا تفسير كلماتك و ما تخفيه من رسائل ، حالتك المزاجية هتأثر بشكل مباشر على فريقك ، كن حذر فى ضرب الأمثلة و كن واعي بالرسائل اللى بترسلها أهى مقصودة أم لا .

لتجنب المشاكل المرتبطة بالمفاجأة الرابعة :

- إستخدام لغة بسيطة و واضحة عند التواصل مع الناس .
- اطلب التوضيح و لا تفترض فهم الناس للمعنى الحقيقي اللى تقصده .
- إستخدم لغة جسدك لنقل الرسالة الصحيحة .
- إستخدم القصص فى توصيل الرسائل الرئيسية للناس .
- كن نموذج جيد لفريقك و مثالاُ يحتذى به .

المفاجأة الخامسة - أنت لست المسئول الأول

إذا كنت قائد لفريقك فأنت لست القائد الأول للعمل ، أكيد صاحب العمل هو المسؤول الأساسى فى النهاية أمام العملاء ، أكيد هيكون فوقك شخص آخر تقدم له التقارير فمن فضلك لا تسمح لنفسك أن تنشغل بأهميتك !

كمدير يجب أن تعرف من يكون على علم بخطواتك و يجب أن تفعل الكثير للحصول على دعم الناس من حولك ، معرفة التدرج الإدارى التصاعدي من فوقك هام جداً فكن على بينة بطريقة التعامل مع من فوقك ، من فضلك لا تخفى المعلومات على الآخرين لمجرد أنك المدير !

لتجنب المشاكل المرتبطة بالمفاجأة الخامسة :

- تعلم طرق تطويرعلاقات فعالة و قوية مع الناس في مؤسستك .
- ابحث عن طرق للتعاون مع الأشخاص اللى بتقدم لهم التقارير و طرق إكتساب ثقتهم .
- شارك المعلومات و الموارد بشكل منتظم مع فريقك و مع الآخرين .

المفاجأة السادسة - سرور أصحاب المنفعة ليس هدفك الدائم

عادة يكون لأصحاب المنفعة أجل قصير ممكن الربح أو ركوب الموجه ، فى إعتبارات أكثر أهمية من أهداف المساهمين ( أصحاب المنفعة ) فعليك أن تكون على بينة من هذه كمدير .

* هل ممكن تحقق الشركة الأرباح على حساب سلامة فريقك ؟
* هل تعد بإنهاء المشروع قبل ميعاد واقعى لأن رئيسك ضغط عليك ؟
* متى هتقرروقف التعديات إذا تصرف مسئول تنفيذى بشكل غير لائق مع أحد أعضاء فريقك ؟

لإتخاذ أنواع القرارات دى يجب معرفة من أنت و من المسؤول الأول

لتجنب المشاكل المرتبطة بالمفاجأة السادسة :

- خذ وقتك لـفهم قيمك الشخصية  و كيف تتناسب مع قيم الشركة .
- إفهم رؤية الشركة و طرق إتخاذ القرارات المبنية على الرؤية دى و إعرف طرق مكافأة الفريق لتعزز قيم مؤسستك .
- وضع إستراتيجية واضحة لفريقك و تأكد من إنتمائه و فهمه لإستراتيجية الشركة .
- جذب و تجنيد الناس في فريقك اللى عندهم القدرة على تنفيذ رؤية و قيم مؤسستك .
- فهم الإدارة القائمة على القيمة و هى الحفاظ على قيمة ما تقوم به على المدى الطويل و ليست التضحية بالمستقبل لتعزيز أرباح خلال 3 شهور .

المفاجأة السابعة - أنت ببساطة إنسان

إذا كنت تعتقد أن منصبك سيجعلك الأفضل أو الأكثر قدرة من أي شخص آخر بالتأكيد هتستمر في إرتكاب الأخطاء ، هتجد آراء مختلفة من الناس من حولك ، بحكم مسئوليتك الأكبر فمن فضلك أثبت أنك جدير بهذه المسؤولية .

لتجنب المشاكل المرتبطة بالمفاجأة السابعة :

- كن متواضع و شاكر للناس و كافىء الناس .
- حافظ على مسئوليتك أمام نفسك .
- إستخدم الذكاء العاطفي للحفاظ على التواصل مع الزملاء و العائلة و الأصدقاء .
- إنشىء طريقتك و ذكر نفسك بضرورة الحفاظ على فكرة أن تكون دائماً أفضل ما يمكنك .

النقاط الرئيسية

حدد مايكل بورتر و جاي لورش و نيتين نهريا المفاجآت السبعة للمديرين الجدد فى  ضوء سبعة مفاهيم خاطئة لدى المديرين الجدد .

المفاجآت السبعة هي
1. لن تستطيع تشغيل الشركة وحدك .
2. إعطاء أوامر مُكَلِفَة .
3. من الصعب أن نعرف كل ما يحدث .
4. ارسل رسالة دائماً.
5. أنت لست المسئول الأول .
6. سرور أصحاب المنفعة ليس هدفك الدائم .
7. أنت ببساطة إنسان .

منصبك كمدير ممكن يكون تحدى لكن إدراكك للمفاهيم الخاطئة الشائعة و القضايا المرتبطة بها هتزيد من فرص نجاحك

هذه المدونة تعلمك المهارات التي تحتاجها لمهنة سعيدة و ناجحة و هذا هو واحد فقط من العديد من الأدوات و الموارد التي سوف تجدها هنا في مدونتى ، اشترك في النشرة الإخبارية المجانية ليصلك كل جديد من المقالات التى ستغير حياتك المهنية بإذن الله .
ads
شارك المقال

المدرب المصرى وليد المعداوى

متخصص فى علم تشكيل العادات و الإدارة يعمل كرائد أعمال فى مجال التعليم و له العديد من المؤلفات ، رسالته سعادة البشرية و تحقيق الوفرة