الناس اللى عندهم مهارات تقنية قوية ممكن تكون بالنسبة لهم الإدارة صعبة و تحدي حقيقى لأن خبرتهم الإدارية قليلة أو معدومة ، فى المقال ده هنعرف مع بعض طريقة الإنتقال الآمن و الناجح من موظف إلى مدير و طرق النجاح في دورك الجديد و هوفر لك مصادر تعزز من المهارات اللى هتحتاجها لتحقيق النجاح .



هدية من بيزنس بالمصرى مهارات إدارة التعلم التى تؤهلك للإنتقال الآمن و الناجح من موظف إلى مدير

إذا تعلمت كيف تحقق أحلامك بإستخدام خبرتك الفنية و قدرتك على الوصول إلى الأهداف بشكل مناسب ، حتماً ستعينك مؤسستك مديراً على الفور !

هل كنت سعيد بتحسين حياتك و مهاراتك المهنية حتى صدمت بالواقع ؟

هتجد نفسك بتقضى وقت قليل جداً مع مهاراتك السابقة و ما إعتدت على القيام به و تنفق الكثير من وقتك فى مشاكل الناس و  السياسات المكتبية و تنسيق المشاريع و أعضاء الفريق .

ممكن تكون كنت عارف أن الأمور هتختلف فى دورك الحالى المرهق بالنسبة لدورك السابق لكن أحياناً ممكن تقول لنفسك أنك إرتكبت خطأ في قبولك لهذه الترقية ؟!

تفتكر إيه اللى ممكن يحسن حالتك الجديدة ؟

الناس اللى عندهم مهارات تقنية قوية ممكن تكون الإدارة صعبة بالنسبة لهم و تحدي حقيقى لأن خبرتهم الإدارية قليلة أو معدومة ، فى المقال ده هنعرف مع بعض طريقة الإنتقال الآمن و الناجح من موظف إلى مدير و طرق النجاح في دورك الجديد و هوفر لك مصادر تعزز من المهارات اللى هتحتاجها لتحقيق النجاح .

التحديات الإدارية

الموظف الخبير غالباً بيكون معروف جداً عند الرؤساء لأنه بيمتلك المعرفة و المهارات فى عمله في تكنولوجيا المعلومات أو التمويل أو المبيعات أو التسويق و أنه على دراية جيدة جداً بعمله ، المشكلة فى المنظمات أنها تركز على الناس ذوى المهارات التقنية و ليس على مهاراتهم الإدارية ، منظمات قليلة جداً تعرف قيمة الإدارة و تقوم بدعم المديرين الجدد و من هنا لك الإختيار فى تعليم نفسك المهارات اللى هتحتاجها كمدير أو موظف ، إنه إختيارك !

المعرفة التقنية لمش هتساعدك كتير في دورك الإداري الجديد و السبب هو أنك هتركز على مهارات و نجاحات فريقك بدلاً من التركيز فقط على مهاراتك فيجب أن تغير طريقة تفكيرك هذه لأن ده الخطأ اللى بيقع فيه كتير من المديرين ، فتجدهم يواصلون فعل ما كانوا يفعلوه من الإهتمام بمهاراتهم الفنية و التقنية و إنجاز المهام بدلاً من الإهتمام بالفريق ، إذا تجاهلت إحتياجات فريقك حتماً سينفرون منك بسرعة .

أنت فى تحدى آخر و هو تغيير هويتم فى المنظمة فبعد ما كنت نجمة ساطعة في دورك السابق ، بدأت الآن من جديد كمدير ، و ممكن يكون من الصعب على المدير الجديد التعامل مع إحساس أنه لم يعد النجمة الساطعة بمهاراته التقنية .

لمحاربة هذا ، ركز على تحقيق بعض الإنتصارات الصغيرة التي يمكنك تحقيقها بسرعة في وقت مبكر ، الطريقة دى هتحسسك أنت و فريقك بشعور كبير من الإنجاز و بتخلق دافع للإستمرار فى النجاحات و لتحديد فرص الإنتصارات في وقت مبكر إقرأ مقالى عن تحليل Pareto .

المهارات التي تحتاج إليها

الخبر السار هو أنه يمكنك النجاح و النجاح بشكل مذهل في دورك الإداري و تعلم مجموعة جديدة من المهارات مثل

التفويض - بصفتك مدير يجب أن تعرف طريقة التفويض الفعال للمهام لأعضاء فريقك لأنه بيساعدك على القيام مهامك الأساسية كمدير و عدم إضاعة الوقت فى مهام يمكن لغيرك إنجازها .

الإحاطة - و هو الحفاظ على إحراز تقدم و إخبارهم بما تتوقع منهم و ما سيحدث في المستقبل .

التحفيز - فريقك هو مسؤوليتك الآن و ده معناه الحفاظ على دوافعه و تحفيزه و إحراز نجاحات ، مقالى عن نظرية Herzberg للتحفيز و صحة بيئة العمل هيعلمك طرق إكتشاف ما يحفز أعضاء فريقك .

التواصل الفعال - في دورك السابق التواصل الجيد مفيد لكن غير أساسى لكن الآن كمدير قدرتك على التواصل بشكل جيد أمر ضروري لنجاحك .

الإنضباط - هتحتاج في مرحلة لتأديب شخص فى فريقك نتيجة كسره للقواعد أو لضعف أداؤه أو لإزعاج الآخرين ، قدرتك على إستعادة السلام بينك و بينه و بين أعضاء الفريق الآخرين مرة أخرى ترجع إليك و معرفة طرق الانضباط بفعالية و الدبلوماسية هو مفتاح الحفاظ على ثقة فريقك و إحترامه لك .

التوظيف - من الصعب العثور على أشخاص جدد ذو مهارة بسهولة فإذا كان فريقك بيكبر و عليك مهمة توظيف أشخاص جدد ، ممكن تحضر دورة مهارات التوظيف هتساعدك على الحصول على نتائج أفضل .

نصائح للإنتقال إلى مدير

- قم بـتحليل SWOT الشخصي 
هو كتابة قائمة بما يجب عليك تحسينه لتكون مدير أفضل لفريقك ، كثير من المديرين يفضلون آخرين لتحديد مهاراتهم ثم ينتظرون لظهور أى نقاط ضعف لديهم ، من فضلك لا تضيع الوقت مع هذا الخطأ و بتحديد نقاط ضعفك  و إبدأ في تحسينها علي الفور .

- إبتعد عن العمل الفني بقدر الإمكان
قاوم إغراء نفسك فى المشاركة فى المشاريع الفنية فهى ليست مسئوليتك ، ممكن تكون فى دروك السابق كنت يتتمتع بنوع العمل ده و إنك حالياَ عايز تحس بنجاح و أنك بتعمل شىء ممتاز ، من فضلك إحذر الإغراء ده فمسؤوليتك الآن هى  فريقك ، قضاء وقت كتيرفي العمل الفني سيعيدك موظف مرة أخرى ، بالتأكيد ممكن تنزل الملعب مرة أخرى لكن تأكد من أنك تقوم بدورك فى الإدارة أولاً .

- العثور على مرشد لك
إبحث عن شخص في مؤسستك إنتقل من موظف إلى مدير ، المرشد ممكن يقدم لك النصائح العظيمة اللى هتساعدك على النجاح في دورك الجديد و اللى هتساعدك على تجنب الأخطاء اللى وقع فيها قبلك .

- إجتمع مع كل عضو في الفريق
إجعل أولويتك هى الإجتماع مع جميع أفراد فريقك بشكل منفرد ، إعرف إهتماماتهم و طرق تحفيزهم و تحقق من ما يحتاجونه ليكونوا سعداء و ناجحين في عملهم و بالتأكيد الطريقة دى تدل على إهتمامك بهم و هتساعدك في التعرف عليهم أكثر .

- تعرف على ما يتوقعه فريقك منك
التوقعات دى غالباَ بتكون غير معلنة ، مقالى عن العقد النفسي هيساعدك على تعلم طرق إكتشاف هذه التوقعات الخفية .

- ركز على تعلم مهارة واحدة في وقت واحد
لو ركزت على تعلم مجموعة مهارات إدارية جديدة ممكن تكلفك منصبك لأنك مش هتقدر تكتسب كل المهارات دى مع بعض لأن المخ لا يركز إلا على شىء واحد فقط فلا تحاول تعلم كل شيء دفعة واحدة و ركز على مهارة واحدة في وقت واحد بحيث تحسين و إكتساب المهارة بشكل جيد .

ملحوظة :
ممكن تعرف المزيد عن الإنتقال الناجح من موظف إلى مدير بسماع أو قراءة ملخص كتاب What Got You Here Won't Get You There لـ Marshall Goldsmith .

النقاط الرئيسية

* الانتقال من موظف إلى مدير ممكن يكون تحدي خاصة إن لم تكن لديك خبرة فى الإدارة .

* إهتم بالمهارات الأساسية اللى هتحتاجها لتكون مدير فعال و ركز على تعلم مهارة جديدة واحدة في وقت واحد .

* قم بتحليل SWOT الشخصي و محاولة إيجاد مرشد أو مدير آخر شهد نفس الإنتقال و إبتعد عن ما كنت تفعله مسبقاً فى دورك السابق فعملك الأساسى الآن هو إدارة فريقك .


هذه المدونة تعلمك المهارات التي تحتاجها لمهنة سعيدة و ناجحة و هذا هو واحد فقط من العديد من الأدوات و الموارد التي سوف تجدها هنا في مدونتى ، اشترك في النشرة الإخبارية المجانية ليصلك كل جديد من المقالات التى ستغير حياتك المهنية بإذن الله .
ads
شارك المقال

المدرب المصرى وليد المعداوى

متخصص فى علم تشكيل العادات و الإدارة يعمل كرائد أعمال فى مجال التعليم و له العديد من المؤلفات ، رسالته سعادة البشرية و تحقيق الوفرة