بناء الثقة - Building Trust
بناء الثقة - Building Trust
خلق علاقات مفتوحة و صادقة و العمل كفريق واحد و بناء الثقة هام جداً بالنسبة لـ بيزنس بالمصرى

عشان كده الثقة شىء مهم جداً فى بعض الأدوار و المهن ، فهل يمكنك تخيل عدم ثقة الناس فى رجل المطافى أو الطبيب أو فى الممرضة ؟

شاغلوا الوظائف دى لازم يكون على قدر من الثقة مع الناس و من غير الثقة دى ممكن جداً ناس تموت ، لما تثق بالأشخاص اللى بتشتغل و تتعامل معهم هيكون عملك أكثر سلاسة و فاعلية و هترحب بمواجهة المخاطر و هتشتغل بشكل آمن مع العلم أن زملاء عملك هيدعموك و انت هتدعمهم .

المقالة دى عن الثقة ، و ليه الثقة مهمة ، طرق تطويرها فى عملك و هنستكشف مع بعض طرق لإعادة بناء الثقة إن لم تعد موجودة .

ما هى الثقة ؟

وفقا للباحثين Denise Rousseau و Sim Sitkin و Ronald Burt و Colin Camerer يعرفون الثقة في مكان العمل بأنها حالة نفسية مشتركة في فريق يتميز بقبول نقاط ضعفه بناء على توقعات نوايا أو سلوكيات الآخرين داخل الفريق .

بطريقة أبسط الثقة هى حالة عدم الشعور بالقلق عند التعرض للخطر لأنك على ثقة بدعم الناس من حولك و ليس من مصلحتهم  ضعفك .

الثقة عنصر أساسي في جميع العلاقات الجيدة داخل مكان العمل سواء كانت تلك العلاقة بين مدير و فريق أو بين مندوب المبيعات و العميل أو بين منظمة و مورديها .

أهمية الثقة في مكان العمل

إفتكر موقفك فى عدم ثقتك فى مديرك فى العمل أكيد أكيد أثر على جودة عملك أكيد قوتك الحقيقية ما ظهرتش أو لما بتظهر ممكن تلاقى إحباط أو عدم تقدير من مديرك و الأسوء من كده إنك الطريقة بدأت تأثر عليك أنت و فريقك و بدأت الفرص الهامة تضيع منك و أثرت على مواعيدك النهائية .

الفرق و المنظمات الفقيرة فى الثقة بتنهار بسرعة لأن الطبيعى إن الفريق كله راكب مركب و بيجدف نحو إتجاه معين للوصول لشىء أو هدف و السبب الرئيسى فى الإنهيار بسرعة أكيد بسبب قلة ثقة الناس فى بعضهم البعض و قلة ثقتهم بقادتهم .

أظهرت الأبحاث أن المستويات الجيدة من الثقة تؤدي بشكل مباشرة لمواجهة و إجتياز المخاطر بنجاح و كلما إرتفع مستوى الثقة زادت رغبة الأشخاص في تحمل المخاطر المهنية مع قاداتهم و منظماتهم و كشف نفس البحث عن بعض الإتجاهات المثيرة للإهتمام في العلاقة بين المدير و الموظف و فى زيادة المبيعات و الأرباح و قلة دوران الموظفين فكل ما زادت ثقة الفرق بقادتها حتى لو كان العمل صعب كل ما قل إحتمال إنسحابهم و و كل ما حققوا المزيد من المكاسب المادية و المعنوية للمنظمة .

فى ابحاث تانية قالت إن المنظمات اللى بتتميز بثقة عالية بتكون دائماً أكثر مرونة و أفضل في عمل تعاون إستراتيجي و دائماً بتضم فرق أكثر إستجابة و فاعلية لضغوط العمل و الأزمات و ببساطة الثقة شىء مهم و جيد جداً لرجال الأعمال !

خلق الثقة في الفرق

الثقة أساس بناء الفرق الناجحة ، إن كنت مدير أو قائد فريق جديد أو إذا كنت محتاج لكسب ثقة الناس فى طرق ممكن تتبعها لبناء الثقة فى فريقك 

كن قدوة جيدة

كن نموذج يحتذى به في العمل و عيش بالقيم اللى عايز فريقك يعملها ، وقتها فريقك هيمشى بنفس الطريقة اللى إنت ماشى بيها و هتجد تطور فى الثقة ملحوظ و ممكن تعرف المزيد عن وجهة النظر دى من خلال مقالى عن القاعدة رقم 1 للقائد الحقيقي .

كن صادق

الناس هتثق فيك لو أنت صادق فى قولك و عشان تكون صادق لازم الحقيقة تكون نابعة من داخلك بعيد عن التمثيل أو لعب دور الصدق لأن الناس هتعرف مهماً راوغت و ساعتها مش هتصدقك فى حاجة بعد كده مهماً كنت صادق ، كن صادق مع أخطائك و إعترف بها ساعتها الناس هتقدرك و تعترف بصدقك و ممكن يعاملوك بالمثل و لو فى حاجة ما تقدر تقولها لفريقك أخبرهم بذلك بكل صدق و أوعدهم أنه مجرد معرفة أو السماح بتبادل المزيد من المعلومات إنك هتخبرهم فوراً .

كن لاعب فريق

كقائد المفروض إنك تدافع عن عن فريقك فإذا كان فريقك يتعرض لإنتقاد غير عادل من الناس أو مطلوب منه تسليم عمل و المهلة  المتاحة للتسليم غير كافية يجب أن تكون فى صف فريقك و تقول طلباتهم و إحتياجاتهم  و لما تسير الأمور بشكل جيد إنسب و إعترف بفضل فريقك فى هذه الإنجازات و تأكد إن رؤسائك عارفين الصعوبة اللى واجهها فريقك عشان ينجز العمل المطلوب ، أكيد لما فريقك ترى ما تفعله و تقوله هتكون فى محل ثقتهم فيك .

كن واضح و حقق مبدأ الشفافية

الناس هتثق فيك أكثر لما يكونوا عارفين إتخاذ القرارات مبنية على إية !
كل ما إزدادت شفافية المعلومات زاد فهم الناس عن أسباب إتخاذ قراراتك و عملياتك و التغييرات اللى بتعملها عن تواصلك الصريح معهم ، شجع فريقك على المشاركة في أكبر عدد ممكن من قراراتك من خلال السماح لهم بطرح الأسئلة و تقديم أفكارهم و ده إثبات أنك مهتم بمشاركاتهم و تأكد من ممارسة الإستماع النشط ، و إذا كان فريقك شعر أنك لا تستمع لهم هتجد صعوبة حقيقة في الحصول على ثقتهم .

تجنب الإدارة الجزئية

دائماً الناس بتشوف إن الإدارة الجزئية هى إنعدام ثقة و فى نفس الوقت عدم التلبيه الدائمة لطبات فريق أنها إنعدام فى الثقة ، تجنب الإدارة الجزئية بقدر الإمكان و أعط الثقة للناس للقيام بعملهم بشكل جيد .

ملحوظة :
بناء الثقة تحت التوتر الزائد و ضغط العمل يكون أصعب .

بناء الثقة مع العملاء أو الموردين

من فضلك إتبع هذه النصائح لبناء الثقة مع العملاء و الموردين

قم بواجبك المنزلى

إقضى من وقتك فى معرفة المزيد عن العميل أو الشركة اللى بتتعامل معاهم ، إعرف المزيد عن تاريخهم و حاول فهم إحتياجاتهم الحالية و معرفة وظيفة العميل أو طريقة المورد و تعرف على المصطلحات و الإتجاهات الحالية فى الصناعة ، بالطريقة دى تكون عملت الواجب المنزلى و تبين أنك مهتم و دى خطوة هامة جداً في بناء الثقة بينك و بينهم .

إلتزم بوعودك

مثلاً قبل وعدك بتقديم تقرير لعميلك فى ساعة معينة من اليوم تأكد أنك قادر على الخطوة فى الميعاد المحدد اللى حددته لنفسك و إذا قلت أنك هتتصل به يوم الخميس لازم عليك إجراء الإتصال فى الموعد المحدد كما وعدته ، إلتزم بتنفيذ وعدك حتى فى المسائل الصغيرة هتجد أن عملائك و الموردين هيلاحظوا إلتزامك بوعدك و هتبنى الثقة معهم بشكل قوى .

إشرح التفاصيل و الدوافع

لما تتفاوض مع عميل أو مورد جديد ضع في إعتبارك أن أي طلب منك ممكن ينظر له بشكل سلب من الطرف الآخر ، تخيل أنك بتتفاوض على العمولة مع عميل جديد على أن عمولتك فى المبيعات الدولية أعلى من عمولتك فى المبيعات المحلية بدون أي تفسير أو توضيح ، أكيد العميل هيكون منزعج و بيتسئل عن سبب فرض رسوم أكثر على المبيعات الدولية .

إذا وضحت له أن عمولتك مقسمة مع وكيل آخر للمبيعات الدولية ممكن يقتنع عميلك بسبب إرتفاع نسبة عمولتك و سيشعر بالثقة تجاهك ، من فضلك خذ وقتك لشرح كلماتك و أفعالك و دوافعك لعميلك أو المورد اللى بتتعامل معه فكل ما زادت معرفتهم بوضعك هتزداد ثقتكم فيك .

تحديد التوقعات

لا يمكن توقع إحتياجات عملائك إذا كنت لا تعرفها ، العلاقة الجيدة مع العملاء و المودرين تبدأ من سؤالهم بشكل صريح عن توقعاتهم فى شركتك أو فى العمل معك ، الإنفتاح و الصراحة بالشكل ده هيكون مفاجأ لهم ، المعلومات اللى هتطلع بيها هنا لا تقدر بثمن و بمجرد معرفة توقعاتهم ممكن تبدأ تنفذها ، مستوى الإلتزام ده هيقطع مشوار طويل فى بناء الثقة .

ملحوظة :
تحديد التوقعات فى غاية الأهمية لأعضاء فريقك ممكن تعرف المزيد عن تحديد توقعات الناس الغير معلنة فى مقالى عن العقد النفسي .

إعادة بناء الثقة

قبل معرفة طرق إعادة بناء الثقة هناك 5 أسباب لإنعدام الثقة 

1. إستمرار التمثيل و كثرة الكلام .
2. السعى وراء تحقيق مكاسب شخصية على حساب الفريق .
3. إخفاء المعلومات .
4. الكذب او قول جزء من الحقيقة .
5. إنغلاق الناس نحو الأفكار الجديدة و الإبتكارات .

إذا كان عملك فى وضع ليس فيه ثقة كن على يقين أن إعادة بناء الثقة تحتاج وقت

قبل كل شىء من المهم أن نكون منفتحين و متفهمين لأسباب فقدان الثقة و الإعتراف بهذا الوضع ، ممكن جداً تكون المحادثة من النوع ده صعبة خاصة لو كانت هناك فقدان ثقة شديد ، إذا كنت عصبي ممكن تحضر للمحادثة دى بإستخدام لعب الأدوار و هي تقنية فعالة جداً للتعامل اثناء المحادثات الصعبة .

بعد كده شجع الناس على فتح قلوبهم و التحدث بصراحة عما حدث و شعروهم ، السماح للجميع بالتعبير عن آلامهم أو غضبهم أو إحباطهم خطوة كبيرة بالعلاج الجذرى للأمور و إنهاء ذلك ، ممكن المحادثة دى تتسبب في نزاع داخل المجموعة خاصة فى وجود انقسامات ناتجة عن تعدد الولاءات و التبعية ، هنا ممكن تعلم طرق حل نزاعات الفرق قبل الجلسة عشان تقدر تشتغل على فكرة تحييد الحجج و السماح للفريق بالحديث بفعالية .

إذا كان سبب كسر الثقة بينكم بسبب شيء قلته أو فعلته ، من فضلك تحمل المسؤولية الكاملة عن خطأك و إعتذر بصدق و عرف الناس أنك تفهم أنك فقدت ثقتهم و لكن هتعمل جهدك للحصول على ثقتهم مرة أخرى و اشتغل  بطريقة كن قدوة جيدة اللى تكلمت عليه مسبقاً فى هذا المقال .

إذا كان سبب كسر الثقة شيء فعله شخص آخر ، إجتمع مع هذا الشخص بشكل فردي و حاول تساعده على فهم  و توضيح مدى تأثير كلماته أو أفعاله على الثقة المجموعة فيه بقدر الإمكان و تأكد من تحمله مسؤولية ما قام به و إعتذاره للأشخاص المتضررين .

النقاط الرئيسية

- نتيجة الثقة فى الناس الذين نعمل معهم نقبل التحديات الأكبر و المنظمات ذات المستوى عال من الثقة هي الأكثر نجاحاً و الأكثر فعالية و الأكثر إبتكاراً من التي تفتقر للثقة .

- الشفافية فى المعلومات هامة جداً لبناء الثقة داخل فريقك كن مثال على القيم التي تريد رؤيتها في أعضاء فريقك و كن صادق معهم .

- إبدأ علاقاتك مع العملاء و الموردين ببناء الثقة ، فم بواجبك المنزلي بمعرفة تاريخهم و إحتياجاتهم و تكلم لغتهم عند التحدث معهم  ثم اعمل على الحفاظ و بناء ثقتهم من خلال الحفاظ على وعودك و شرح دوافعك .



هذه المدونة تعلمك المهارات التي تحتاجها لمهنة سعيدة و ناجحة و هذا هو واحد فقط من العديد من الأدوات و الموارد التي سوف تجدها هنا في مدونتى ، اشترك في النشرة الإخبارية المجانية ليصلك كل جديد من المقالات التى ستغير حياتك المهنية بإذن الله .
ads
شارك المقال

المدرب المصرى وليد المعداوى

متخصص فى علم تشكيل العادات و الإدارة يعمل كرائد أعمال فى مجال التعليم و له العديد من المؤلفات ، رسالته سعادة البشرية و تحقيق الوفرة