حديث قصير و تواصل كبير ! - بيزنس بالمصرى | طريقك لمهنة سعيدة و ناجحة

تحديثات

الخميس، 3 أغسطس 2017

حديث قصير و تواصل كبير !



حديث قصير و تواصل كبير - Make small talk
حديث قصير و تواصل كبير - Make small talk
بيزنس بالمصرى هتقولك على طريقة جعل الحديث قصير و فعال و خلق المزيد من الفرص

يعنى إيه حديث قصير ؟

ممكن تفكر فى البداية إنه الحديث القصير هو الإستماع الجيد أو إنه مجرد مناقشة أثناء جلوسك مع صديق على كافيه أو مناقشة عادية أثناء ركوبك في مواصلة و توقعاتى أن البعض لديه عدم الرغبة فى المناقشات القصيرة أو الحكم عليها أنها صعبه أو عدم أهميتها مع إنه موضوع غاية فى الأهمية لما تعرفه !

الحديث القصير ممكن يكون سهل بالنسبة لبعض الناس ممكن يمارسوه فى أى وقت مع زملائهم و بالرغم من سهولته ممكن يكون صعب بالنسبة لناس كثير ، ممكن يكون سبق لك أنك عايز تتكلم مع الناس لكن الكلام واقف مش عارف ليه !

لا تقلق لو حسيت إنك بتكافح عشان تلاقى كلام تقوله أثناء مناقشاتك مع الناس لأنها مهارة ممكن تتعلمها ، من خلال المقال ده هتعرف طريقة عمل حديث قصير و فعال و طريقة الإستفادة القصوى منه فى عملك و في حياتك الإجتماعية و هنعرف مع بعض طريق طرق تجنب بعض الأخطاء .

يعنى إيه نقاش قصير ؟

عالم الأنثروبولوجي البولندي برونيسلاو مالينوفسكي Bronisław Malinowski أول شخص درس الحديث القصير في عام 1923 و وصفه بأنه أسلوب تعبيرى غير هادف للتميز فى شىء معين أو النفور من شىء و هو قصص لا علاقة لها بموضوع محدد و تعليقات على ما هو واضح تماما أو بمعنى تانى هو التحدث بهدف الإستئناس بدلاً من نقل المعلومات .

الحديث القصير Short Talk ممكن يكون كل ده لكنه فى نفس الوقت عميق و هادف و هو واحد من أكثر الأشياء المتكررة أثناء تواصلك مع الآخرين و هام جداً في البيزنس المصرى و العالمى و ممكن جداً يكون عنصر حاسم في كل علاقاتك و حياتك اليومية .

أهمية الحديث القصير

أهمية الحديث القصير ليس فى التحدث و إنما في خلق الروابط القوية مع الزملاء ، الدردشة مع الزملاء و العملاء دائماً تبنى علاقات جيدة ، و التواصل الإيجابى يزيد من جذب العملاء المحتملين و يبنى و يعزز علاقاتك الإجتماعية مع الناس .

بناء إنطباع أولى جيد يُمَكِن البدايات الرائعة ، و معرفة طريقة عمل حديث قصير هيساعدك على بناء علاقة و ثقة مع الناس ، النقاش القصير هو أكثر من إنطباع أولى جيد لأنه يؤدى لمناقشات أكثر جدية لأعمال تجارية مع عميل محتمل .

طريقة عمل نقاش قصير

فكرة الحديث القصير ممكن تكون مؤذية أو غير مريحة خاصة لما تتخيل إنك تختصر حديثك مع أصدقائك أو زملاء العمل و فى نفس الوقت ما تزعلهم ، في الحالتين هى مهارة ممكن تتعلمها و تحسنها من خلال 3 خطوات

* الإستعداد للحديث .
* بدء الحديث .
* التكرار .

كن مستعد

ممارسة النقاشات القصيرة فى البيت هيحقق لك مكسب كبير و هيكون لك إستثمار فى مهاراتك و هيعطيك الثقة لتكرارها ، لو كنت مجهز حاجة تقولها هتشعر بثقة في ممارسة المناقشات مع الناس ، من فضلك خذ فى إعتبارك هذه الأمور:

إضغط على نفسك
حاول دائماً التفكير بطريقة إيجابية و إبحث عن ترك إنطباع و تواصل جيد مع الآخر .

إبدأ بسيط
التهنئة العفوية و الثناء و الإبتسامة للناس أو البداية بسؤال هتكون بداية رائعة لحديثك .

الحصول على معلومات
أكثر حاجة تمنعك و تهز الثقة هى عدم وجود شيء تقوله عشان كده حاول تعرف الناس هيتكلموا فى إيه مسبقاً ، ممكن تعرف من الأخبار أو الأحداث المحلية و الرياضة .

إعداد مقدمة
أكثر سؤال شائع بين الناس هو عامل إيه أو هتعمل إيه أو بتعمل إيه الأيام دى ، ممكن ترد بإجابة مختصرة لكن محفزة على أسئلة ، مثلاً بساعد 2 من زملائى فى عمل خيرى و بساعدهم على معرفة نقاط قوتهم بدل من الردود المملة مثل الحمد لله كويس ، الطريقة دى هتجذب الناس المهمين بمعرفة المزيد على بداية جيدة لعمل حديث قصير معك ، أهم حاجة تجهز ردود غير مملة لو حابب تزيد من مهاراتك فى التحدث .

إعداد بدايات قوية
بعض الأسئلة لبدء المحادثة

* بتحب إيه فى عملك أو فى حياتك أو فى مدينك ؟
* إيه أكثر حاجة حلوة سمعتها إنهاردة ؟
* إيه أخبار الترم اللى فات ؟
* أيه أكثر حاجة حلوة حصلت لك إنهاردة ؟
* شفت فين آخر فيلم لأحمد السقا ؟

تدرب على مقدمات مناسبة أو محادثات قبل الحدث و ممكن تسمع نقاط أثناء الجلسة تخلق منها نقاش جيد مع الزملاء .

إبدأ بالكلام

إنتبه لفرصة ممكن تبدأ بها حديثك مع الآخرين فإذا سمعت شخص يذكر أنه يقود نفس نوع سيارتك أو يشجع نفس فريقك المفضل ، إستخدم هذه المدخلات فى المحادثة .

لو حاسس إنك قلق أو عصبى ممكن تستخدم تقنيات الإسترخاء مثل التنفس العميق ، لو حافظت على إسترخائك هتكون أكثر تلقائية و ثقة ، و مع تطور ثقتك و مهاراتك ممكن تمارس مزيد من المحادثات و ممكن بعد كده توجه و تحافظ على المحادثة بدل من مجرد المشاركة فيها ، المدربة الصوتية الدكتوره كارول فليمينغ Carol Fleming طريقة A-R-E تقترح 3 خطوات للوصول إلى الإلهام والشجاعة فى التحدث .

الخطوة الاولى - التمركز 
ملاحظة حديث شخصين آخرين و طريقة تحدثهم كنقطة إنطلاق لحديثك مثل البداية بالثناء على هذا اليوم الجميل أو روعة الطعام فى هذا المطعم ..... إلخ .

الخطوة الثانية - الإلهام
بعد كده محاولة إقامة إتصال مع شخص مثل قولك الجو كان حار جداً الصيف الماضى أو أكلت في مطاعم كثيرة لكن المكان ده له مكانة خاصة عندى أو أنك تتحدث عن نفسك و تعطى الآخر فرصة للرد .

الخطوة الثالثة - التشجيع
و هو تشجيع الآخر على التحدث معك عن طريق الأسئلة مثل أين كنت فى المؤتمر فى العام الماضي أو ما رأيك فى ........... ؟

لغة جسدك ممكن تأثر على نجاح حديثك فمن فضلك إستخدم إيماءات تظهر الود و الإيجابية و الحماس و لا تقضى وقت طويل مع شخص واحد أو مجموعة معينة ، تحدث مع أشخاص آخرين و إحتفظ بحديث موجز دائماً ثم إنهى المحادثة بأدب و إستأذن فى الإنصراف .

لما تقرر إنهاء المحادثة أحرص على الحفاظ على عدم شعور الآخرين تجاهك بالأذى أو التجاهل و أترك الباب مفتوح للتحدث مرة أخرى ، ممكن الكف عن الكلام لحظات للهدوء ثم العودة إلى عنوان الموضوع اللى فتحته بإحترام و بشكل مهذب مع الإبتسامة لإنهاء حديثك فإذا بدأت حديثك بالسؤال ; شفت آخر فيلم لهنيدى فين ؟ و تريد أن تنهى الحديث إستخدم طريقة خروج إيجابية مثل أنا ذاهب لحجز مقعد أو تقول الحديث معاك رائع و ياريت يكون لى فرصة الدردشة معك مرة أخرى مع إبتسامة و مصافحة .

إفعلها مرة أخرى !

المشاركة بشكل مستمر في مناقشات قصيرة مع الزملاء و الأصدقاء و العائلة و الغرباء هيساعدك على تعزيز مهاراتك فى التحدث .

ملحوظة :
لما تشارك في مناقشات قصيرة لاحظ رد فعل الشخص الآخر و إستمع بذكاء لطريقة تحدثه من خلال ملاحظة لغة جسده و الموضوعات اللى بيحب يتكلم فيها و الطريقة اللى بيتكلم بها و لهجته الطريقة دى هتساعدك فى معرفة ايه المفروض تعمله و إيه المفروض تبتعد عنه .

تجنب صراعات النقاشات القصيرة

الحديث القصير بشكل عام هو التحدث فى مواضيع خفيفة و ممكن تكون المناقشات دى قصيرة جدا لكن فى سلوكيات يجب الإبتعاد عنها تماماً - و منها إنك تتجنب التحدث عن نفسك كثير و مدى كفائتك و جاذبيتك! و إظهر إهتمام للناس اللى بتتكلم معاهم و أجعلهم جزء من المحادثة .

- إبتعد كل البعد عن المواضيع المثيرة للجدل أو المستفزة و حافظ على روح الود و الخفة فمن الحكمة تجنب الكلام المثير للجدل فى الدين و السياسة و الجنس و تشجيعك لفريق كرة قدم لأن ممكن تسىء للشخص الآخر بدون قصد .

- إذا كنت تعمل في بلد آخر من فضلك إقرأ و اعرف عن طريقة الناس فى الحديث و طريقة تفكيرهم لأنهم من بيئات مختلفة و إحترم إختلاف ثقافاتهم فعلى سبيل المثال في الولايات المتحدة و بريطانيا مهارتك فى الحديث القصير تمثل ركن هام جداً فى البيزنس لكن  الألمان يحبون فتح المناقشات بطريقة مباشرة و سريعة بدون مقدمات و في المجتمعات الهرمية مثل اليابان و الهند لا يحبون مشاركة الرؤساء في الحديث القصير .

النقاط الرئيسية

* الحديث القصير هو أداة حاسمة لإيجاد أرضية مشتركة مع الآخرين من خلال إستكشاف المصالح و الأفكار و ممكن يفتح الباب لمزيد من التواصل الرائع و الهادف و إنشاء العلاقات الإجتماعية و تطويرها .

* الحديث القصير يلعب دور هام في مكان العمل فمحتواه أقل أهمية من دوره في خلق و بناء و الحفاظ على العلاقات بين الناس .

* الحديث القصير مهارة ممكن تتعلمها بالممارسة ، الإعداد الفعال يُمَكِنَك من النجاح فيه و الإنفتاح و الفضول و الوعي الذاتي و القدرة على الإستماع هيمكنك من الإستفادة منه .


هذه المدونة تعلمك المهارات التي تحتاجها لمهنة سعيدة و ناجحة و هذا هو واحد فقط من العديد من الأدوات و الموارد التي سوف تجدها هنا في مدونتى ، اشترك في النشرة الإخبارية المجانية ليصلك كل جديد من المقالات التى ستغير حياتك المهنية بإذن الله
Adbox