المقالة دى فيها طريقة الحس السليم اللى هتستخدمه فى التفكير في طريقة الوصول لكامل إمكاناتك و السيطرة على حياتك المهنية فبعض الناس يعتقدون أن تطور حياتهم المهنية خارج عن إرادتهم و لا يمكنك الحصول على وظيفة و تسويق أنفسهم بدون مساعدة شخص آخر أليس كذلك ؟!



بيزنس بالمصرى هتساعدك فى تطوير الإستراتيجية المهنية و خلق مهنتك المثالية فهذا المقال يمثل خطة الخطوة التالية

الناجحون في هذا العالم هم الناس اللذين ينهضون و يبحثون عن الظروف التي يريدونها و إذا لم يتمكنوا من العثور عليها خلقوها .. جورج برنارد شو فى المسرحية الإيرلندية .

محمد موهوب فى مهنته و هو فى منظمته من عدة سنوات و بالرغم من أنه جيد في وظيفته قال أنه لم يفكر كثيراً فى ما يريد تحقيقه فى حياته المهنيه و لأنه لم يحدد أحلامه و لم يتوصل لإستراتيجية لتحقيقها ، أضاع الكثير من الفرص العظيمة و إن إستفاد من هذه الفرص كان سيحصل على ترقيات لعدة مرات على مر السنين ، محمد لا يزال في نفس دوره الوظيفى الذي تم تعيينه فيه و أنه يظهر أنه سعيد و لكنه غير ذلك و قال أنه ممكن يحقق أكثر من كده بكثير .

هل هذه طريقتك فى التفكير للحصول على وظيفة أو الإستمرار فيها ؟
الفرص هى أن تعمل في دور فيه متعة و تحدي بوفاء و دى عوامل هتدفعك عشان تخرج كامل إمكاناتك و الجميل هنا إنى أقولك إن ممكن يكون عندك فرص متاحة لك كثيرة في دورك الحالي فكل ما عليك القيام به هو إكتشافها و عمل إستراتيجية للوصول إلى مكان ما تريد أن تكون غداً .

المقالة دى فيها طريقة الحس السليم اللى هتستخدمه فى التفكير في طريقة الوصول لكامل إمكاناتك و السيطرة على حياتك المهنية فبعض الناس يعتقدون أن تطور حياتهم المهنية خارج عن إرادتهم و لا يمكنك الحصول على وظيفة و تسويق أنفسهم بدون مساعدة شخص آخر أليس كذلك ؟!

إلى حد ما صح ، لكن اللى هتعمله و رؤيتك في الحياة هما اللى هيوصلوك و إذا كنت تريد فقط وظائف كبيرة فلن يحدث هذا و إذا كنت ترغب في مهنة مثيرة و بها تحديات عليك أن تضع خطة للوصول لهذه الوظيفة ، هتساعدك الخطوات ده عشان تعمل خطة تحقق بها اللى أنت عايزه . 

الخطوة 1- راجع نقاط قوتك و ضعفك و محفزاتك و قيمك

تخيل أنك وضعت إستراتيجية مهنية مثل بناء مبنى ، عليك أن تبدأ بأساس متين ثم تبدأ بالعمل ، فقبل فعل أي شيء حلل نقاط قوتك و ضعفك و إفهم قيمك و ما يحفزك و فى ماذا تتفوق في الدور اللى أنت فيه حالياً و ما هي المهارات التي جعلتك تتألق في الأدوار السابقة و على العكس من ذلك ما هي أضعف مهاراتك أو المهام التي تجد دائماً صعوبة فيها .

تذكر أن نقاط قوتك و ضعفك ليست واضحة دائماً بشكل كافى لأن ممكن تكون نقاط قوتك فى الإنسجام السريع في العمل فى فريق أو ممكن تكون جيد في إحراز تقدم فى المفاوضات أو عندك موهبة إلهام الناس و تحفيزك و إقناعهم فى المبادرة الجديدة قم بتحليل SWOT الشخصي الآن فى هذه الخطوة .

ملحوظة :
لو صعب تحدد نقاط قوتك ، ممكن تحضر ورشة أعرف قوتك هتفيدك فى تحديد نقاط قوتك و طريق إستخدامها لصالحك .

تحليل ما يحفزك في حياتك المهنية

• ما هي المهام أو المشاريع أو الأدوار التي تجعلك متحمس الآن ؟
• ما هو نوع الدور الذي تريد العمل فيه في المستقبل ؟
• ما الذي يثير إهتمامك فى موقعك الحالي و فى زملائك و مؤسستك ؟
• ما ھي المسؤولیات اللى هتستمتع بھا و لیست لدیك الآن ؟

إستخدم أدوات مثل الإرتكاز الوظيفي لشاين Schein's Career Anchors أو رموز هولندا Holland's Codes أو MPS Process لإكتشاف العمل الذى يناسبك و ده الوقت المناسب لإكتشاف ما يجعلك سعيد في الحياة بإستخدام أدوات مثل نموذج بيرما PERMA Model و نموذج بنشهار للسعادة Ben-Shahar's Happiness Model و أخيراً حدد قيمك لأنها مهمة جداً لأنك هتستخدمها كخريطة لتوجيه قراراتك فيجب أن توجه إستراتيجية حياتك المهنية من قيمك الخاصة عشان تقدر تحقق أحلامك فركز على أهم خمس قيم بالنسبة لك .

الخطوة 2 - معرفة مميزاتك

بمجرد معرفتك لنقاط قوتك و محفزاتك هتحتاج لتحديد مميزاتك و ده اللى ممكن تركز عليه  و اللى ممكن يميزك بالمقارنة مع الناس من حولك و هى مجموعة مهارات فريدة من نوعها تضيف قيمة لمؤسستك فمن المهم أن تعرف مميزاتك لأن أستخدامها هيساعدك فى نجاحك في حياتك المهنية ، من فضلك تذكر أن مميزاتك ليست دائماً هو ما تفعله بشكل جيد و لكنها الشيء الذى عندك و هو أفضل من أي شخص آخر و الذى يملىء مكانك في شركتك .

و عشان تكتشف مميزاتك فكر فى أداؤك السابق للأعمال ، هل أشاد رئيسك أو أعترف بمهارات معينة و صفات أو نجاحات على أساس ثابت ؟ فإذا كان الأمر كذلك قد يقدم هذا بعض الأدلة عن مميزاتك و ممكن تلقى نظرة للخلف في نقاط قوتك اللى حددتها في الخطوة 1 و أطلب المساهمة من الزملاء الأوفياء و العملاء و الأصدقاء .

الخطوة 3 - إمكانيات البحث و الإستفادة القصوى من الفرص

بصرف النظر إن كنت ترى هذه الفرص أم لا ، ممكن يكون فيه فرص للنمو و التقدم في مؤسستك و الصناعة الحالية لكن الأمر متروك لك للإستفادة القصوى من الفرص دى ، إبدأ بـ Personal PEST Analysis ده تحليل هيساعدك فى تحليل الإتجاهات السياسية و الإقتصادية و الإجتماعية و الثقافية و التكنولوجية اللى ممكن تأثر على حياتك المهنية و هيساعدك على تحديد المجالات المحتملة للنمو و الفرص و هيوضح لك المجالات التى يجب أن تتجنبها و من خلال تحليل SWOT الشخصى اللى عملته فى الخطوة الأولى 

1 - ما هي الفرص اللى ممكن تكون متاحة لك التي تأتي من نقاط قوتك ؟
2- هل تقوم شركتك بتسديد الرسوم الدراسية للدراسات ذات الصلة بدورك الحالى ؟
3- هل هناك أي المعارض التجارية القادمة أو المؤتمرات التي سوف تستفيد من حضور؟

تأكد من معرفتك لما يمكن أن تقدمه مؤسستك و تأكد من الإستفادة من أي دورات تدريبية أو تطوير كما يمكن أن يساعدك الأشخاص من حولك في تحديد الفرص فيمكن لذوى الخبرة مساعدتك بشكل كبير في حياتك المهنية  خصوصا لما يكون شخص تثق به و تحترمه .

الخطوة 4 - تطوير الخبرة

إبدأ في إنشاء صورة في عقلك حول ما انت جيد فيه و عن إهماماتك و ما يحفزك و الفرص المتاحة لك ، الآن هتحتاج لتطوير الخبرة اللازمة للخطوة المقبلة للأمام و لبناء الخبرات ، حدد المعرفة أو المهارات أو الشهادات أو الدرجات اللى هتحتاجها للوصول إلى الدور الذي ترغب في الحصول عليه و يرتبط ذلك إرتباط وثيق بالخطوة الثالثة حيث قد يكون هناك الكثير من الفرص لتطوير الخبرات داخل مؤسستك أو صناعتك .

ملحوظة :
لا تعتمد على الحظ أو على الناس خذ فرصتك أنت و تأكد أن لديك التدريب و المؤهلات اللازمة للإستفادة من فرصك .

الخطوة 5 - الشبكة

الشبكات المهنية هو جانب مهم من خلق الإستراتيجية المهنية ، الناس هيساعدوك فقط لو عارفينك و ده سبب في أنك بحاجة للتعرف على الناس اللى ممكن يقدموا لك المساعدة على تحقيق أهدافك .

تذكر إن ممكن تتواصل مع الزملاء في الإدارات المختلفة و الموردين و المهنيين في المنظمات أو الصناعات الأخرى و ممكن تستخدم مواقع التواصل الإجتماعى مثل Twitter و Linkedin .

عشان كده حدد الشبكات اللازمة للإستفادة من الفرص المتاحة لك و ضع في الإعتبار أن الشبكات تعمل في إتجاهين أحدهما سلبى و الآخر إيجابى فإن كنت فى الإتجاه الإيجابى و لا تضيع من وقتك ستحصل على أكبر فائدة منها خاصة إذا حاولت مساعدة الآخرين .

الخطوة 6 - تحليل الخيارات الحالية

لو فكرت فى الصورة الكبيرة و بدأت فى بناء الخبرة و خططت شبكاتك (إتصالاتك مع الآخرين) فحان الوقت للنظر في المدى القصير و الخيارات التكتيكية المتاحة لك لأن معرفتك لقائمة من الخيارات هتجعلك تتحرك في الاتجاه الصحيح .

• هل هناك مشروع قادم يسمح لك بعرض مميزاتك لتتألق أمام الناس ؟
• ھل ھناك شخص في قسمك سيترك منصبه أو یأخذ إجازة ؟ و هل يمكنك التطوع لحل محله ؟
• ھل ھناك مھمة صعبة ممكن تقوم بها لإستخدام مھاراتك بطریقة جدیدة ؟
• ھل ھناك أي طریقة ممكنة للبراعة فى عملك تحتاج لها ؟

الخطوة 7 - إستخدام الخطوات السابقة

قبل الخطوة دى يجب أن تكون قادر على الإجابة على الأسئلة التالية فخذ بعض الوقت لتحليل ما تقول هذه المعلومات عنك و ماذا تريد من حياتك المهنية ثم إستخدم هذه المعلومات لإتخاذ الخطوة التالية

• ما هي أكبر نقاط القوة لديك ؟
• ما هي أكبر نقاط الضعف لديك ؟
• إيه اللى يحفزك في العمل ؟
• إيه اللى يسعدك فعلاً فى عملك ؟
• ما هي أهم خمس قيم لك ؟
• ما هي مميزاتك ؟
•  ما هى الميزة التى تجعلك فريد من نوعك في مؤسستك ؟
• ما هي المعارف و المهارات و المؤهلات اللى هتحتاجها للنجاح و التفوق ؟
• من قدم لك المساعدة من زملائك أو رؤسائك أو الموردين مسبقاً ؟
• ما هي الخيارات المتاحة لك الآن اللى ممكن تسمح لك إما بإستخدام مهاراتك بطريقة جديدة أو للتميز عن الزملاء ؟

الخطوة 8 - التحرك للأمام

الآن بعد أن قمت بتحديد ما تريده من حياتك المهنية و أجبت على بعض الأسئلة الرئيسية حول ما هو مهم بالنسبة لك ، حان الوقت للبدء في تحديد الأهداف المهنية الشخصية اللى هتساعدك على النجاح فمن المهم وضع أهداف قصيرة الأجل و طويلة الأجل ، فالأهداف قصيرة الأجل هي الأهداف التي يمكن أن تنجز خلال أسابيع أو الأشهر القليلة المقبلة و الأهداف الطويلة الأجل التى يجب تحقيقها في السنوات القليلة القادمة .

النقاط الرئيسية

وضع إستراتيجية مهنية فعالة هي خطوة حيوية في تحقيق إمكانياتك المهنية و الحصول على وظيفة أحلامك و يمكنك تقسيم العملية إلى الخطوات التالية

1. مراجعة نقاط قوتك و ضعفك و محفزاتك و قيمك .
2. معرفة مميزاتك .
3. البحث و الإستفادة القصوى من الفرص .
4. تطوير الخبرات .
5. الشبكة .
6. تحليل الخيارات الحالية .
7. إستخدام الخطوات السابقة .
8. التحرك للأمام .
استخدام هذه الخطوات و ستشاهد حياتك المهنية و هى تقلع للطيران !


هذه المدونة تعلمك المهارات التي تحتاجها لمهنة سعيدة و ناجحة و هذا هو واحد فقط من العديد من الأدوات و الموارد التي سوف تجدها هنا في مدونتى ، اشترك في النشرة الإخبارية المجانية ليصلك كل جديد من المقالات التى ستغير حياتك المهنية بإذن الله .
ads
شارك المقال

المدرب المصرى وليد المعداوى

متخصص فى علم تشكيل العادات و الإدارة يعمل كرائد أعمال فى مجال التعليم و له العديد من المؤلفات ، رسالته سعادة البشرية و تحقيق الوفرة