مهم جداً تفهم أسلوب قيادتك عشان تعمل طريقة خاصة بك تناسب وضعك و مكانك و مهم إنك تعرف السلوكيات القيادية اللى تتجنبها و أحد الطرق للقيام بذلك هي إستخدام أنماط Lewin's للقيادة ، في المقالة دى هنلقي نظرة على أنماط الأساسية للقيادة اللى حددها Lewin و هنعرف إزاى ممكن نستخدم نموذجه لنكون قادة أكثر فاعلية .


أنماط Lewin's للقيادة
أنماط Lewin للقيادة - 3 أنماط رئيسية للقيادة

هنعرف أنماط القيادة اللى تكلم عليها Lewin و ازاى نستخدمها فى حياتنا المهنية و الشخصية مع بيزنس بالمصرى

ما هى طريقة القيادة التي تؤثر على فريقك ؟
ممكن تكون عندك خبرة ممتازة فى قيادة مجموعات فى حياتك المهنية لكن الكثير من القادة ليس فعالاً فى قيادته ، فممكن ترى قائد يترك إنطاباعات و خبرات ممتازة فى الناس و آخر يترك السيئة أو تجد الكثير يستخدم نفس أسلوب القيادة في كل مرة مع كل الناس .

مهم جداً تفهم أسلوب قيادتك عشان تعمل طريقة خاصة بك تناسب وضعك و مكانك و مهم إنك تعرف السلوكيات القيادية اللى تتجنبها و أحد الطرق للقيام بذلك هي إستخدام أنماط Lewin للقيادة ، في المقالة دى هنلقي نظرة على الأنماط الرئيسية للقيادة اللى حددها Lewin و هنعرف إزاى ممكن نستخدم نموذجه لنكون قادة أكثر فاعلية .

حول نموذج Lewin للقيادة

عام 1939 م قاد عالم النفس الإجتماعى Kurt Lewin دراسة حددت ثلاثة أنماط رئيسية للقيادة و وضح تأثير كل نمط على أعضاء الفريق و أظهرت أبحاثه أن القادة يحصلون على نتائج مختلفة عندما يقودون فرقهم بطرق مختلفة .

بالرغم من أن Kurt Lewin أجرى هذه الدراسة من سنوات كثيرة إلا أن النتائج اللى توصل لها أثرت على العديد من نظريات و مناهج القيادة اليوم بما في ذلك القيادة التحويلية اللى بتعتبر هى أسلوب القيادة الأكثر فاعلية في الأعمال التجارية .

أساليب Lewin الثلاثة الرئيسية للقيادة
- القيادة الإستبدادية .
- القيادة بالمشاركة أو الديمقراطية .
- القيادة التفويضية .

مهم نفهم مزايا و عيوب كل نمط من الثلاثة عشان نتعرف على أسلوب قيادتك و خلق طريقتك الخاصة عشان تتناسب مع وضعك أو مكانك ، لما تفهم كل نمط هتعرف تتجنب بعض السلوكيات عشان تحقق أفضل نتيجة مع فريقك .

ملحوظة :
تقول أبحاث Lewin في الولايات المتحدة أنه من المهم أن نتذكر أن الناس لها ثقافات مختلفة و يستجيبون بشكل مختلف لهذه الأساليب القيادية ، مقال القيادة عبر الثقافات و نموذج Wibbeke للقيادة الجغرافية فيها معلومات كثير فى طرق قيادة الفرق المتعددة الثقافات .

القيادة الإستبدادية

و هى قيادة أعضاء فريقك بطريقة إستبدادية عند إتخاذ القرارات دون إستشارتهم و لا تخبر الناس بما يجب فعله و طرق القيام بالفعل ، و تعتبر القيادة الإستبدادية فعالة جداً فى حالات إتخاذ القرارات السريعة و عدم وضوع آراء الناس حول القضية .

الجانب السلبي منها هو أن بيئة العمل الإستبدادية دائما تضغف معنويات الناس و تقلل من شأنهم و تفوت الإستفادة من مهارة ومعرفة أعضاء الفريق و تميت الإبتكار و الأداء في فريقك .

في كثير من الثقافات ، الناس تقاوم و تستاء تماماً و تقاوم القيادة الاستبدادية و ممكن تسبب التفكك و عدم الإرتياح لأعضاء فريقك و تجعل الناس أكثر عدائية لبعضهم و تؤدى لزيادة معدل الدوران للموظفين .

القيادة الاستبدادية مناسبة فى حالة الحاجة لإتخاذ قرارات سريعة فى الأزمات لكنها ضاره في الكثير من بيئات العمل الحديثة .

القيادة بالمشاركة أو الديمقراطية

هنا لديك القرارات النهائية لكن فى نفس الوقت تشرك أعضاء الفريق في صنع القرار و ده يبنى الثقة ويبنى علاقات عمل جيدة و يشعر أعضاء الفريق بالقدرة و المشاركة فى عملهم .

الجانب السلبي للقيادة بالمشاركة هو بطء صنع القرار و و ده يضيع الفرص فهى لغير مناسبة فى حالات الطوارئ أو الأزمات .

القيادة التفويضية

القيادة التفويضية أو الـ laissez faire هى طريقة يمكنك من خلالها السماح لأعضاء الفريق بتحديد أهدافهم و المواعيد النهائية  للتسليم و تحديد طرق القيام بعملهم .

القيادة المفوضة أكثر فعالية فى حالة وجود أعضاء فريق متحمسين و ذو مهارات عالية و عند تقديم تغذية مرتدة متكررة حول الأداء و التقدم و هى فعالة عند العمل بالقطعة أو freelancer أو مع الإستشاريين .

الجانب السلبي من القيادة التفويضية هو أنه ممكن يكون الأداء ضعيف نتيجة لضعف المهارة و الدوافع المنخفضة و قلة المعرفة .

ملحوظة :
فى حالات أو فرق معينة صعب تحديد أساليب القيادة الملائمة لها ، إستخدم أدوات مثل نظرية الهدف أو المسار Path-Goal Theory و نموذج Fiedler للطوارئ و مصفوفة أنماط القيادة ، لإيجاد أفضل أسلوب للقيادة مناسب لظروفك .

النقاط الرئيسية

* عالم النفس الإجتماعي كورت ليوين Kurt Lewin حدد ثلاثة أنماط رئيسية للقيادة عام 1939 و هى

- القيادة الإستبدادية .
- القيادة بالمشاركة أو الديمقراطية .
- القيادة التفويضية .

* تشكل أبحاث Kurt Lewin الأساس للعديد من نماذج و أطر القيادة اليوم .

* أهم إستنتاج هو إستياء الناس من القيادة الإستبدادية و أنها توصف بالعدوانية المعنوية أو ديموتيفاتد عندما يتعرض لها و على نقيضها تحتاج إلى إستخدام المشاركة أو التفويض للقيادة للحصول على أفضل نتيجة من الناس .

* فهم كل من هذه الأنماط الثلاثة بيعرفنا متى و كيف نستخدمها و بيعرفنا السلوكيات اللى نتجنبها إن كنت تريد أفضل نتيجة مع فريقك  .

هذه المدونة تعلمك المهارات التي تحتاجها لمهنة سعيدة و ناجحة و هذا هو واحد فقط من العديد من الأدوات و الموارد التي سوف تجدها هنا في مدونتى ، اشترك في النشرة الإخبارية المجانية ليصلك كل جديد من المقالات التى ستغير حياتك المهنية بإذن الله .
ads
شارك المقال

المدرب المصرى وليد المعداوى

متخصص فى علم تشكيل العادات و الإدارة يعمل كرائد أعمال فى مجال التعليم و له العديد من المؤلفات ، رسالته سعادة البشرية و تحقيق الوفرة