تحديثات

الأحد، 24 ديسمبر 2017

نموذج فيدلر للطوارئ


أفضل أسلوب للقيادة حسب الوضع
- ما هو أسلوبك التلقائى فى القيادة ؟
- هل تركز على إنجاز المهام أم بناء العلاقات مع فريقك ؟
- هل إعتبرت أسلوب قيادتك التلقائى هو الأنسب فى المواقف بصرف النظر عن الأشخاص ؟

في المقالة دى هنكتشف نموذج فيدلر للطوارىء و هنركز على إيجاد أسلوب القيادة الأكثر فعالية في المواقف المختلفة و مدى تطابق أسلوب قيادتك مع وضعك الحالى .

ملحوظة
نظرية فيدلر لا تعنى أن كلمة طوارئ هى التخطيط للطوارئ و إنما هى حالة أو حدث يعتمد على شخص ما أو شيء ما .

فهم النموذج

أُنشِىء نموذج Fiedler للطوارئ في منتصف الستينيات من فريد فيدلر Fred Fiedler و هو عالم درس شخصية و خصائص القادة و يذكر النموذج أنه لا يوجد أسلوب هو الأفضل على الإطلاق فى القيادة لأن فاعلية القائد تعتمد على الظروف التى يتواجد بها ، فهذا النموذج يعتمد على عاملين هما أسلوب القيادة و الظروف و سميت هذه العملية فيما بعد بالتحكم الظرفي .

أسلوب القيادة

تحديد أسلوب القيادة هو الخطوة الأولى في إستخدام هذا النموذج لأن فيدلر يؤمن أن أسلوب القيادة يتغير حسب الظروف و يمكن قياسه بإستخدام مقياس طوره يسمى مقياس LPC أو Least Preferred Co-Worker Scale و معناه تدرج العمال فى الأفضلية ، أنظر الشكل 1 .

يطلب منك مقياس LPC التفكير في الشخص الذي لا تحب لاعمل معه في عملك أو في التعليم أو التدريب ثم تقيم شعورك نحو هذا الشخص فى كل العوامل و تجمع ما وصلت إليه فإذا كان مجموع درجاتك مرتفع فغالباً أنت قائد تحب بناء العلاقات و إذا كانت درجاتك الإجمالية منخفضة فأنت قائد أسلوب قيادتك يميل للتركيز على المهام بصرف النظر عن العلاقات مع الناس .

الشكل 1 - Least Preferred Co-Worker Scale

غير ودود
1
2
3
4
5
6
7
8
ودود
غير مزعج
1
2
3
4
5
6
7
8
مزعج
ترفض كثيراً
1
2
3
4
5
6
7
8
توافق غالباً
متوتر
1
2
3
4
5
6
7
8
مستريح
فاتر
1
2
3
4
5
6
7
8
حماسى
ممل
1
2
3
4
5
6
7
8
مستمتع
تغتاب
1
2
3
4
5
6
7
8
مخلص
غير متعاون
1
2
3
4
5
6
7
8
متعاون
عدائى
1
2
3
4
5
6
7
8
داعم
حذر
1
2
3
4
5
6
7
8
منفتح
مخادع
1
2
3
4
5
6
7
8
صادق
غير لطيف
1
2
3
4
5
6
7
8
لطيف
لا تراعى الآخرين
1
2
3
4
5
6
7
8
تحترم رغبات الآخرين
غير موثوق فيه
1
2
3
4
5
6
7
8
جدير بالثقة
متشائم
1
2
3
4
5
6
7
8
متفائل
محب للنزاع
1
2
3
4
5
6
7
8
منسجم

جدول من كتاب نظرية فعالية القيادة للبروفيسور .F.E فيدلر© 1967

يقول النموذج أن القادة المهتمين بشكل كبير بالمهام عادة يكونوا منحصرين فى العمود الأيمن فى الشكل السابق و ده معناه درجات منخفضة و قال أن ذوى الدرجات المنخفضة فعالين جداً فى إنجاز المهام و ينظمون المجموعات لتأدة المهام و المشاريع بسرعة و لا يعطون أولوية منخفضة فى بناء العلاقات .

بينما القادة القادة المهتمين ببناء العلاقات عادة يكونوا منحصرين فى العمود الأيسر و ده معناه درجات مرتفعة و ده معناه قائد إيجابى يركز بشكل أكبر القيادة من خلال العلاقات الشخصية و دى طريقة جيدة في تجنب النزاعات و هم أكثر قدرة على إتخاذ قرارات معقدة .


المواقف الظرفية

ممكن تحدد المواقف الظرفية من وضعك عن طريق 3 عوامل متميزة

- علاقة القائد بالأعضاء
و هى مبنية على ثقة فريقك فيك فالقائد الموثوق فيه أكثر تأثير فى المجموعة من الغير موثوق فيه .

- هيكل المهام
و هو نوع المهمة التي تقوم بها ، أهى واضحة و منظمة أم غامضة و غير منظمة فالمهام الغير منظمة و التى لا تمتلك المعرفة الكافية عن طريقة تنفيذها ينظر لها بشكل سلبى .

- قوة القائد
و هو مقدار تحكمك و سيطرتك على توجيه المجموعة و تقديم المكافأت أو العقاب ، وضعك سيكون بقدر سيطرتك على الأمور و حسب رأى فيدلر أن السلطة إما القوة أو الضعف .

تطبيق نموذج فيدلر الطوارئ

الخطوة 1 - تحديد أسلوبك فى القيادة

فكر في الشخص الذي تستمتع بالعمل معه سواء الآن أو في الماضي ، قيم تجربتك مع هذا الشخص بإستخدام مقياس LPC فى الشكل 1 أعلاه ، فحسب هذا النموذج الدرجة الأعلى تعني أنك تركز على العلاقات بشكل تلقائى و الدرجة الأقل تعني أنك تركز على المهام بشكل تلقائى .

الخطوة 2 - تحديد وضعك الحالى

أجب على الأسئلة
- هل علاقات القائد و العضو جيدة أم ردئية ؟
- ھل المھمة التي تقوم بھا منظمة أم غیر منظمة أم أن خبرتك قلیلة في حل المشاکل المماثلة ؟
- هل سيطرتك على فريقك عالية أم ضعيفة ؟

الخطوة 3 - تحديد أسلوب القيادة الأكثر فعالية

الشكل 2 يبين توزيع جميع العوامل التي تكلمنا عنها فى العلاقة بين القائد و الأعضاء و هيكل المهام و قوة القائد و يحدد العمود الأخير نوع القائد الأكثر فاعلية حسب رأى فيدلر .

الشكل 2 - الأسلوب الأكثر فاعلية للقائد

علاقة القائد بالأعضاء
هيكلة المهام
قوة القائد
القائد الأكثر فاعلية
جيد
منظمة
قوي
درجات منخفضة
جيد
منظمة
ضعيف
درجات منخفضة
جيد
غير منظمة
قوي
درجات منخفضة
جيد
غير منظمة
ضعيف
درجات مرتفعة
سىء
منظمة
قوي
درجات مرتفعة
سىء
منظمة
ضعيف
درجات مرتفعة
سىء
غير منظمة
قوي
درجات مرتفعة
سىء
غير منظمة
ضعيف
درجات منخفضة

تخيل أنك بدأت العمل في شركة جديدة لتحل محل قائد محبوب تقاعد للمعاش و تقود فريق لا يثق فيك لأن درجاتك كانت منخفضة فى النموذج السابق (علاقات القائد بالعضو ضعيفة) و المهمة التي تقومون بها معاً محددة و منظمة جداً و موقفك من السيطرة مرتفع لأنك تدربت مسبقاً و لديك صلاحية تقديم مكافآت أو عقاب المجموعة ، فالقيادة الفعالة فى الموقف هى أن تركز على بناء العلاقات أولاً .

تخيل أنك تقود فريقا يحبك و يحترمك (علاقة القائد بالأعضاء جيدة) و تعملون معاً فى مشروع به إبداع عالى و غير منظم و موقفك من السيطرة عالى ، في الحالة دى أنسب أسلوب للقيادة هو التركيز على المهام .


إنتقادات للنموذج

- واحد من أكبر الإنتقادات لنموذج فيدلر للطوارئ هو عدم المرونة و ذلك لأن أسلوب القيادة التلقائى لدينا ثابت و لا يتغير فالطريقة الأكثر فعالية للتعامل مع المواقف هي تغيير القائد و ليس مرونة القائد ، فإذا كان قائد حزب سياسى ذات درجات منخفضة و مسؤول عن مجموعة ذات علاقات جيدة و مهامها غير منظمة و سيطرته ضعيفة على الفريق ، فيقول النموذج فإن أفضل حل هو إستبدال هذا القائد بدلاً من طلب منه تغيير أسلوب قيادته .

- الإنتقاد الثانى مع مقياس LPC فى الشكل الأول فإذا كنت بالقرب من منتصف الدرجات فلن تقدر على تحديد أسلوب قيادتك .

- واحدة من أكثر الإستشهادات فن الإنتقادات و الإسترشادات عن نموذج الطوارئ و التي نشرت في جريدة أكاديمية الإدارة أو Academy of Management Journal فى المجلد 13 ، رقم 3 ، يقول المؤلفون أن في أفضل الظروف يمكن الإعتماد على  مقياس LPC بنسبة 50 % فقط و ده معناه حسب نقدهم أن مقياس LPC غير موثوق به فى تحديد قدرات القيادة .

- إذا كنت سىء الحظ و أصطدمت مع زميل لك مشتت أو غير سعيد أو شخص شرير (حلات موجودة بالفعل) لمرة واحدة فقط في حياتك المهنية فمن الممكن أن يكون تصنيفك ضمن الدرجات المنخفضة بمعنى أنك تركز على المهام نتيجة للظروف التى مررت بها لفترة مع أنك لست كذلك و لكن الظروف التى جعلت منك تتبع هذه الأسلوب ، فمن المنطقى إن تعرضت لهذه الظروف أن تستخدم المرونة فى ظروف مختلفة و ليس تغييرك كقائد فريق .

ملحوظة
نعتقد أن القيادة التحويلية هو أفضل أسلوب للقيادة في معظم الحالات و نعتقد أن أنماط القيادة الأخرى ضرورية في بعض الأحيان .

نموذج فيدلر للطوارئ  فى رأينا غير مفيد في أماكن عديدة للعمل في القرن الـ 21 ، ممكن يكون أداة مفيدة لتحليل الوضع و تحديد ما سيتم فعله أو لزيادة الوعى تجاه أسلوب قيادتك الحالى لكن كن على حذر فى تطبيق أي من الأسلوبين لأن النموذج يقول إستخدم حكمك عند تحليل وضعك أو موقفك .

النقاط الرئيسية

- نموذج Fiedler للطوارئ يطلب منك التفكير في أسلوب قيادتك التلقائى و الحالات التي يكون فيها الأكثر فعالية و يقول النموذج أن القادة يركزون على المهام أو يركزون على العلاقة ، فبمجرد أن تفهم أسلوبك الحالى ممكن تختار الأسلوب الصحيح التى يتناسب مع موقفك أو وضعك .

- نموذج فيدلر للطوارىء فيه بعض العيوب لأنه لا يعطى مجال للمرونة فى القيادة و درجات مقياس LPC ممكن تعطي صورة غير دقيقة عن أسلوب قيادتك .

- إستخدم مع جميع النماذج و النظريات أفضل حكم لك عند تطبيق نموذج الطوارئ لفيدلر على وضعك الحالى .

هذه المدونة تعلمك المهارات التي تحتاجها لمهنة سعيدة و ناجحة و هذا هو واحد فقط من العديد من الأدوات و الموارد التي سوف تجدها هنا في مدونتى ، اشترك في النشرة الإخبارية المجانية ليصلك كل جديد من المقالات التى ستغير حياتك المهنية بإذن الله .
Adbox