أسلوب عدم التدخل مقابل الإدارة الجزئية - بيزنس بالمصرى | طريقك لمهنة سعيدة و ناجحة

تحديثات

السبت، 23 ديسمبر 2017

أسلوب عدم التدخل مقابل الإدارة الجزئية



الحصول على التوازن الصحيح

تقدر تقف على حجرين بتوازن ، الأول يعبر عن إجراءات و عمليات إدارية كثيرة و الآخر إجراءات و عمليات إدارية قليلة جداً ؟

تخيل أن رئيسك سلمك مشروع كبير و أنت متحمس للبدء و ترك لك طريقة الإدارة و التوجيه و حدد الموعد النهائى لتسليم فى حين أن الرئيس التنفيذى كلفك بمشروع آخر و يتابعك فى كل جزئية و يظل لأسابيع فوق كتفك و يشكك في قراراتك و يعقب عليك فى كل الإجراءات .

الأسلوبان صحيحان لكن فى ظروف مختلفة لكن ليس فى كل الظروف لأن الأسلوب الأول يتمتع بإدارة للعلاقات و الثاني هو الإدارة الجزئية الكلاسيكية الت تعتمد على متابعة المدير بشكل كبير للغاية ، الأسلوبين فعالين لكن في ظروف مختلفة و ليس فى كل الظروف عشان كده في المقالة دى نلقى نظرة على الأسلوبين و طرق الحصول على أفضل نمط مناسب لكل شخص أو وضع .

يعنى إيه إدارة عدم التدخل ؟!

يرجع مصطلح laissez faire أو إدارة عدم التدخل يعنى دعه يعمل دعه يمر ، و في الإقتصاد يشير هذا المصطلح إلى ترك الحكومة التجارة دون التدخل فيها و هو مبدأ رأسمالي تدعمه الليبرالية الإقتصادية حيث ترفض التدخل الحكومي في السوق و هو مصطلح فرنسي يعنى دعه و شأنه و ده وصف مناسب جداً لهذا الأسلوب فى الإدارة .

مديري هذا الأسلوب أساتذة فى التفويض لأنهم يتركون لفرقهم إختيار طريقهم خلال المشاريع و المهام و ممارسة الحد الأدنى من الإشراف و غالباً يكون الإستقلال الوظيفة و حرية إتخاذ القرارات لدى الموظفين و فى هذا الأسلوب يبدو أن المدير غائباً تماماً !

يعنى إيه الإدارة الجزئية ؟!

مديرى الإدارة الجزئية عكس إدارة عدم التدخل لأنهم يقاومون التفويض و عند تفويضهم يقضون وقت طويل في فحص الفرق ، تركز الإدارة الجزئية على كل التفاصيل الصغيرة و غالباً لا يشجع مديرى هذا الأسلوب أعضاء الفريق لإتخاذ قرارت و هو شىء محبط و مزعج لأعضاء الفريق لأنه يبطىء من وتيرة العمل و يمنع إبداع الناس ، و بالرغم من ذلك فإنه يساعد على ضمان دقة العمل و تسليمه في الوقت المحدد .


تحقيق التوازن

إزاى ممكن تجد التوازن الصحيح بين إدارة عدم التدخل و الإدارة الجزئية أو العملية ؟
المديرين نادر ما يعتمدون على أسلوب واحد لأنه من الصعب معرفة متى تعطي المزيد من الحرية و متى تعطى المزيد من الإشراف ، هناك عوامل ضعها فى عين الإعتبار لتحصل على هذا التوازن .

إِعرَف فريقك

الناس التابعين لك يمكنهم عمل الكثير حسب أسلوب الإدارة الذى تتبعه ، فتخيل أنك تقود فريق ملئ بذوى الخبرة أصحاب إنجازات يعرفون ما عليهم القيام به و لديهم خبرة كبيرة فى العمل كفريق مرات كثيرة في الماضي ، فى هذه الحالة أسلوب الإدارة الجزئية سيضرك لأن أسلوب إدارة عدم التدخل هو المناسب لهذه الحالة ، بالتأكيد يريدون توجيه لكن إتبع طريقة التوجيه البسيط إذا لزم الأمر فقط و ليس التوجيه المستمر لأنك لست فى حاجة إليه .

مثال آخر تخيل أنك تقود فريق من الزملاء قليلوا الخبرة و غير متأكدين من ما يجب فعله و توقعات بهم منخفضة ، فى الحالة دى أسلوب إدارة عدم التدخل بالتأكيد غير مناسب لأنهم يحتاجون أسلوب الإدارة الجزئية و الإشراف و التوجيه المستمر .

فهم الأشخاص التابعين لقيادتك هو الخطوة الأولى في خلق التوازن بين الأسلوبين و ممكن تحتاج لإستخدام أسلوب مختلف مع أعضاء معينين فى فريقك فأسلوب إدارة الخريج الجديد تختلف عن الأسلوبين تماماً ! ، عند التفكير في الأفراد داخل فريقك ممكن تستخدم الإرشادات التالية لتحديد الأسلوب الإدارى المناسب لهم .

إدارة عدم التدخل أفضل فى الحالات الآتية

- مع ذوي الخبرة و التعليم العالى .
- مع الفرق و ذلك بالقيادة الصحيحة و الحزم و الثقة بالنفس .
- مع الفرق و المجموعات الإبداعية .

الإدارة الجزئية أفضل فى الحالات الآتية

- مع عديمي أو محدودى الخبرة .
- مع الموظفين الكثيرى الغياب و مه من يتأخر عن التسليم فى المواعيد النهائية .
- فى الإدارات كثيرة النزاعات .
- مع الفرق التي تعتمد على القرارات السريعة .

نصيحة 1
الثقافة لها تأثير فى طبيعة الأسلوب المفضل ، فالناس في الولايات المتحدة الأمريكية أو المملكة المتحدة أو فى البيئات الإبداعية يكرهون بشدة أسلوب الإدارة الجزئية و في الثقافات الأخرى ممكن يكون أسلوب الإدارة الجزئية هو المناسب لأنهم ممكن يتأخرون عن التسليم فى المواعيد النهائية إن إستخدمت إدارة عدم التدخل معهم فكن على وعى بثقافة اللذين يعملون معك .

نصيحة 2
ممكن معرفة المزيد عن الإختلافات بين الثقافات في جميع أنحاء العالم في مقال الأبعاد الثقافية لـ Hofstede و المقالات فى قسم الإدارة حول العالم .

فهم وضعك الحالى

إختيار الأسلوب الإدارى المناسب لوضعك يتطلب مراعاة عدة عوامل ، فالوظائف أو المشاريع العالية المخاطر و التى لا يوجد فيها مجال للخطأ تتطلب التفكير فى البنية الأساسية و سلامة فريق العمل الذى سيبنى ناطحة السحاب العالية أو الذى يعد صفقة بملايين و غالباً أسلوب الإدارة الجزئية يكون ضرورى فى هذه الحالات و بالتأكيد هسكون مقبول من أعضاء فريقك الذين يفهمون أسباب مشاركتهم هذه المخاطرة .

و على الجهة الأخرى تخيل أنك مسؤول عن قسم يعتمد على التفكير الحر و الإبداع لتحقيق الأهداف ، في الحالة دى أسلوب إدارة عدم التدخل مناسب لأنه يعطى حرية أكثر في العمل و عند التفكير في وضعك الحالى ، ممكنك تستخدام الإرشادات التالية لتحقيق التوزان الصحيح .


إدارة عدم التدخل أفضل فى الحلات الآتية

- عندما تقود إدارة إبداعية .
- عندما تكون قائد جديد و تحتاج لبناء علاقة جيدة مع فريقك .
- عندما تكون مواعيد التسليم النهائية مرنة و الأهداف محددة ذاتياً .
- عندما يثبت فريقك بأنھم يتقدمون بخطى ثابتة و يسلمون العمل في الوقت المحدد .

الإدارة الجزئية أفضل فى الحالات الآتية

- المشروع أو المهمة تطلب تعليمات محددة جدا يمكن أن تختلط على فريقك .
- فى الوضع الذى لا يتحمل أخطاء .
- فى حالة إرتفاع تكلفة أخطاء الفريق على الشركة أو عند وجود خطورة على الناس .
- فى حالة مسئوليتك عن منتج أو مهمة عالية الجودة أو التسليم فى المواعيد النهائية تحت ضغط .

تحليل الرغبات مقابل الإحتياجات

داخل العمل فى عملية التوازن أنظر لرغبات الأفراد و إحتياجاتهم فقد يرغب أحد أعضاء فريقك في الإستقلالية و إنجاز العمل بطريقتة الخاصة لكن إذا كان لا يستطيع إنجاز عمله و الحفاظ على التسليم فى المواعيد المحددة فباتأكيد هيحتاج لإدارة أو إشراف و الأمر متروك لك لتحديد ما يحتاجه عضو الفريق و ربما على حساب ما يريد باقى أعضاء الفريق .

ملاحظات

- من السهل إعتبار أسلوب الإدارة الجزئية أنه بارد و غير ممتع و عشان تتغلب على النقطة دى ممكن تشارك مع فريقك القصص مع لعب الأدوار و الإشادة بعملهم الجيد أو إعطاء نصائح لفريقك من بعض تجاربك السابقة .

- التعامل بأسلوب إدارة عدم التدخل لا يعني أنهم يقومون بالعمل كله فبالتأكيد يحتاجون لمتابعة تقدمهم ، تأكد من أمكانية وصولهم إليك بسهولة إذا كانت لديهم أسئلة ، ممكن تتذكر بعض المواقف التى أحس فريقك فيها بغيابك ، مقالنا عن التفويض يعطي نصائح عن طرق القيام بذلك بشكل مناسب .

- كل قائد له أسلوبه الذى يستريح له ، فقد تجد نفسك تنجذب بشكل طبيعي لأسلوب إدارة عدم التدخل و لا ترتاح أبداً مع أسلوب الغدارة الجزئية لكن تعلم أنماط أو أساليب القيادة المختلفة يجعل منك قائد جيد تناسب جميع الاوضاع و المواقف و هى علامة جيدة لإعطاء أعضاء فريقك ما يحتاجون إليه و ليس ما تريد أنت أن تعطيهم .

نصيحة 1
إذا كنت تميل لإستخدام أسلوب الإدارة الجزئية مع الناس بكثرة ، ممكن تقرأ مقال طرق تجنب الإدارة الجزئية و ممكن تعرف المزيد عن إدارة عدم  التدخل و أنواع أخرى من القيادة في مقالنا عن أنماط القيادة .

نصيحة 2
ممكن تستخدم أدوات مثل مصفوفة أنماط القيادة لإختيار أسلوب القيادة المناسب لوضعك الحالى .

النقاط الرئيسية

- إدارة عدم التدخل أو Laissez Faire و الإدارة الجزئية أو Micromanagement هما أسلوبين متناقضين من أساليب القيادة و لا يجب أن يعتمد المدير أو القائد على أسلوب واحد فقط و من المفيد التنقل بين الأسلوبين حسب الموقف و الوضع الحالى .

- انظر بعناية لأعضاء فريقك و فكر جيداً في الوضع الحالى الذي تعمل فيه ثم حدد الأسلوب المناسب الذى يعمل معهم بشكل أفضل .

هذه المدونة تعلمك المهارات التي تحتاجها لمهنة سعيدة و ناجحة و هذا هو واحد فقط من العديد من الأدوات و الموارد التي سوف تجدها هنا في مدونتى ، اشترك في النشرة الإخبارية المجانية ليصلك كل جديد من المقالات التى ستغير حياتك المهنية بإذن الله .
Adbox