نظرية المسار نحو الهدف - بيزنس بالمصرى | طريقك لمهنة سعيدة و ناجحة

تحديثات

الجمعة، 8 ديسمبر 2017

نظرية المسار نحو الهدف



إكتشف أفضل أسلوب للقيادة - بيزنس بالمصرى

ما هو الإتجاه الذى ستتوجه نحوه ؟
تخيل أن رئيسك كلف فريق بمشروع جديد و سبق لك العمل مع بعض أعضاء هذا الفريق الموهوبين جداً لكن لم تكن تجربة ممتعة و من خبرتك تعلم جيداً أن أفضل طريقة لإدارة فريق خبير هو تحديد الأهداف ثم السماح لأعضاء الفريق بالعمل بطريقتهم دون الحاجة للتتدخل فى طريقة عملهم و ليس من الضرورى عمل أكثر من إجتماع مع أفراد الفريق .

المشكلة هي أن الفريق لم يستجب بشكل جيد للطريقة دى

- هتعمل إيه ؟
- هل الإجتماعات اليومية تضيع وقت الناس ؟
- هل يشعرون بالإزعاج إذا شاركتهم في صنع القرار ؟
- هل يشعرون بالإزعاج عند إعطاء توجيهات للمشروع ؟

عشان نعرف أفضل طريقة لقيادة فريق هنراعى عدة عوامل حتى لا نقع فى طريقة خاطئة للقيادة عشان نحافظ على إرتفاع المعنويات و فعالية و إنتاجية الفريق .

نظرية المسار نحو الهدف هتساعدك على تحديد طريقة فعالة للقيادة تعتمد على ما يريده فريقك و وضعك الحالي ، في المقالة دى هنلقي نظرة على نظرية المسار نحو الهدف أو Path Goal Theory و هنكتشف طرق تطبيقها على وضعك الحالى .

عن نظرية المسار نحو الهدف

عالم النفس روبرت هاوس Robert House وضع نظرية المسار نحو الهدف عام 1971 و أعاد تعريفها و تحديثها في مقال عام 1996 عن القيادة الفصلية أو القيادة الموسمية ، ننظر أدناه فى بعض عناصر النظرية .

مسؤوليات القيادة

إذا أردت من فريقك تحقيق أهدافهم بالتاكيد هيحتاجوا مساعده و دعم و تحفيز و ممكن تعمل كده من خلال 3 طرق

1. مساعدتهم على تحديد و تحقيق أهدافهم .
2. إزالة العقبات و بالتالي تحسين الأداء .
3. تقديم المكافآت المناسبة على طول الطريق .

ممكن تستخدم 4 أنواع مختلفة من القيادة

القيادة الداعمة
و هى التركيز على تلبية إحتياجات أعضاء الفريق و و ضع إهتماماتهم فى إعتبارك ، الأسلوب ده مناسب لما تكون المهام متكررة أو مجهدة .

القيادة التوجيه
و هى تحديد الأهداف و التوقعات و تعيين مهام واضحة ، الأسلوب ده مناسب فى حالة عدم إنتظام المهام أو المشاريع أو فى المهام المعقدة و مع أعضاء الفريق قليلوا الخبرة .

القيادة بالمشاركة
التركيز على المشاركة المتبادلة مع فريقك و معرفة أفكارهم و خبراتهم قبل إتخاذ قرار ، الأسلوب ده مناسب لأعضاء الفريق ذوى الخبرات و فى المهام المعقدة و فى التحديات و عندما يريد أعضاء فريقك إعطائك أو نتائجهم .

القيادة الموجه نحو الإنجاز
تحديد الأهداف الصعبة لفريقك و لديك الثقة في قدرات فريقك و تتوقع أداء جيد من فريقك و تحافظ على أحسن أداء للجميع ، الأسلوب ده مناسب فى حالة إنسجام أعضاء الفريق و عدم وجود نزاعات فى العمل و يعتمد على العوامل الظرفية الموضحة أدناه .

عوامل ظرفية

نظرية المسار نحو الهدف تحدد 2 من العوامل الظرفية المتميزة

- طبيعة المرؤوسين .
- طبيعة بيئتك .

العاملان يؤثران بشكل مباشر على أفضل أسلوب للقيادة مع أعضاء الفريق .

* المرؤوسون
فهم إحتياجات فريقك هو المفتاح لإختيار أفضل طريقة لقيادتهم

- كيف يستجيب أعضاء فريقك للقيادة المباشرة ؟
- ما هو رد فعلهم عندما تخبرهم عن طريقة القيام بمهمة معينة ؟
- ما مدى خبرتك بفريقك ؟
- هل يعرفون عن المهمة ؟
- ما هى دوافع فريقك ؟

* البيئة
دراسة الوضع الحالى و البيئة المحيطة

- ما مدى تعقيد أو تكرار مهمة فريقك أو مشروعك ؟
- ما مدى تنظيم المھمة ؟
- ما مدى قوة سلطتك على فريقك ؟
- ما مدى تعاون الناس فى العمل معك ؟
- العوامل الخارجة عن سيطرة الأفراد في الفريق هي جودة العمل و العلاقات بين أعضاء الفريق

إستخدام نظرية المسار نحو الهدف

تطبيق نظرية المسار نحو الهدف مع فريقك واضحة و يبين الشكل 1 أدناه الطريق المناسبة لإحتياجات أعضاء فريقك مع البيئة لإختيار أفضل أسلوب للقيادة .

أسلوب القيادة المناسب
البيئة
المرؤوسين
القيادة التوجيهية
مهمة معقدة أو غامضة
يريدون القيادة الرسمية
سلطة رسمية قوية
مكان خارجى للسيطرة
مجموعة عمل جيدة
قدرات منخفضة
القيادة الداعمة
مهمة بسيطة أو منظمة
لا يريدون القيادة الرسمية
ضعف السلطة الرسمية
مكان داخلى للسيطرة
مجموعة عمل غير جيدة
قدرات عالية
القيادة بالمشاركة
مهمة معقدة أو غامضة
يريدون المشاركة
سلطة رسمية قوية أو ضعيفة
مكان داخلى للسيطرة
مجموعة عمل جيدة أو غير جيدة
قدرات عالية
القيادة الموجه نحو الإنجاز
مهمة بسيطة أو منظمة
يريدون القيادة الرسمية
سلطة رسمية قوية
مكان خارجى للسيطرة
مجموعة عمل جيدة أو غير جيدة
قدرات عالية

تخيل أنك مسؤول عن فريق الموارد البشرية و وفقت فى ضم أعضاء آخرين من مختلف الأقسام و كان الهدف من تلك العملية هو تقليل الأعباء عن أعضاء الفريق القدامى و بالتاكيد ليس لديهم فكرة عن طبيعة عمل الموارد البشرية و أنت غير واثق في قدرتهم على تحقيق هدفهم (مكان خارجي للسيطرة) .

الفريق بحاجة لتعليمات واضحة لأن قدرتهم منخفضة فى إنجاز المهام و أداؤهم بسيط إلى حد ما ، أفراد الفريق يتمتعون بعلاقة جيدة مع بعضهم عشان كده قادرون على دعم بعضها البعض في عملهم ، إستخدام نظرية المسار نحو الهدف تقول أن أفضل أسلوب للقيادة  فى هذه الحالة هى القيادة التوجيهيه .

تخيل أنك مدير في تقنية المعلومات فى قسم التسويق و تحتاج لبرنامج بسيط لمساعدة فريقك على تتبع طلبات العملاء و فريق الخبراء لديك أمكانياته أكبر من المشروع الحالى و بالتالى هم بحاجة لوضع أهداف صعبة و ثقتك عالية في قدراتهم ، فأفضل أسلوب للقيادة في هذه الحالة هو أسلوب القيادة الموجه نحو الإنجاز (في حالة عدم أهمية عمل الفريق كمجموعة واحدة) .

ملحوظة 1
تذكر أن أفراد فريقك ممكن يحتاجون لأساليب مختلفة من القيادة ، فكن مرن في طريقتك .

ملحوظة 2
المشكلة الرئيسية فى نظرية المسار نحو الهدف أنه يصعب فيها تقييم العوامل الظرفية إن لم تقم بتقييمها بدقة و بالتالى ممكن تختار أسلوب خاطىء للقيادة .

النقاط الرئيسية

- نظرية المسار نحو الهدف تساعد القادة على تحديد أسلوب القيادة المناسب معتمدة على البيئة و المرؤوسين و بها 4 أساليب للقيادة و هى (القيادة الداعمة و التوجيه و التشاركية و القيدة الموجه نحو الإنجاز) .

- بعد النظر في فريقك و وضعك الحالي إستخدام هذا النموذج لتحديد أفضل طريقة للقيادة و ده هيساعد فريقك على الإنتاجية و الرفع من دوافع نحو عملهم .

هذه المدونة تعلمك المهارات التي تحتاجها لمهنة سعيدة و ناجحة و هذا هو واحد فقط من العديد من الأدوات و الموارد التي سوف تجدها هنا في مدونتى ، اشترك في النشرة الإخبارية المجانية ليصلك كل جديد من المقالات التى ستغير حياتك المهنية بإذن الله .
Adbox