طرق رائعة توفر بها وقت لتطوير مستواك المهنى - بيزنس بالمصرى | طريقك لمهنة سعيدة و ناجحة

تحديثات

الاثنين، 29 يناير 2018

طرق رائعة توفر بها وقت لتطوير مستواك المهنى



إجعل التعلم نشاطك الدائم مدى الحياة - بيزنس بالمصرى

مهم جداً إنك تشتغل على نفسك و تخلق الوقت اللازم لتحسين مستواك المهنى بصفة مستمرة لمواكبة التغيير و المهمة الأهم لنا هى تعليم طرق التعلم و دى رسالة بيزنس بالمصرى و مقوله الكاتب و مستشار الإدارة Peter Drucker .

كم مرة خصصت من وقتك لتعلم مهارات جديدة ؟
أكيد الفرص كتير و لا تنتهى لكنها غير دائمة ، فإن كنت مثل الكثير حريص على التعلم و تكافح للعثور على وقت عشان تتعلم فكر الآن فى إمكانية تطوير معارفك و زيادة قيمتها سواء لمؤسستك و رؤسائك في المستقبل بطريقة جدية هذه المرة .

المقال ترجمة : مروة عاطف
إعادة صياغة : المدرب المصرى وليد المعداوى

لماذا تخلق وقت للتنمية المهنية ؟

إن كنت مدير فأنت بالتأكيد تدرك أهمية حصول أعضاء فريقك على فرص التدريب و التطوير ، القدرة على التركيز فى التعلم و التركيز على التنمية الذاتية مهمين جداً بنفس أهمية الحصول على فرص للتدريب و التطوير عشان تقدر تحقق التنمية المستدامة لنفسك لازم توفر وقت كافِ .


أسباب خلف عدم الأولوية الأولى للتعلم

حجم العمل 
هو السبب الأكثر وضوح فمع تنافس الإهتمام بين العمل و المسؤوليات الشخصية ممكن تشعر أنه من المستحيل توفير وقت للتعلم .

الشعور بالذنب
ممكن تشعر بالذنب لو إستقطعت من وقتك للتنمية الشخصية و المهنية لأن لديك مهام عاجلة و هامة في العمل أو مع أسرتك .

صعوبة جعل التعلم عادة لك
قراءة كتاب فى القيادة أو دورة كاملة لإستخدام الإنترنت ممكن تضعها فى آخر أولوياتك .

الشعور بخيبة الأمل لعدم الإرتقائك لمستوى توقعاتك
ممكن تأثر على ثقتك بنفسك و ممكن تشعر أنك أقل إيجابية تجاه حياتك المهنية  أو عدم الوصول إلى التغيير اللى تتمناه في مهنتك في الوقت المناسب فقد تتجاهل تقديم مساهمة أكبر لفريقك أو مؤسستك و ممكن أن تكون أقل فاعلية من آخرون في عملك .

إذا جعلت التعلم من أولى أولوياتك بالتأكيد قيمتك و قيمة مؤسستك هتزيد عن طريقك و هيزيد من فرصك للترقى و التسويق لنفسك ، التعلم المستمر ممكن يساعدك على إكتساب قوة الخبراء فإذا كان رئيسك أو أعضاء الفريق أو العملاء يرونك كخبير بالتأكيد هيكونوا أكثر استعداد لإحترام رأيك و إتباع قيادتك و ده ممكن يسهل من كسب الدعم لتسويق و تمويل و تأييد مشاريعك و التفاوض على عقد أو صفقة أو النجاح فى إدارة التغيير .


إستراتيجيات التعلم  الذاتي

كيف تجد الوقت للتنمية المهنية و الذاتية لنفسك ؟

1. حدد هدفك من التعلم

إن كنت ترى نفسك لا تقوم بشىء مفيد سيكون من السهل التركبز على التنمية الذاتية حتى إذا ضغطت نفسك فترة من الوقت و إن كنت تفتقر للطاقة و الدافعية للتعلم فأولى خطواتك هي تحديد أهدافك التعليمية و تحديد كيف ستساعدك هذه الأهداف على تحقيق أهداف المهنية و الإجابة على سؤالين هما

- فماذا تريد الحصول عليه من تعلمك ؟
- لماذا تخصص من وقتك للتعلم ؟

من المهم وضع أهداف ذكية SMART واقعية من البداية و تقسيم هذه الأهداف إلى أهداف طويلة و قصيرة الأجل ، قم بإضافتها إلى قائمة مهامك اليومية و فى عملك اليومى ثم إستخدم تقنيات التصور لخلق صور ذهنية حية لطريقة سير هذه الأنشطة التعليمية لجعل حياتك أفضل و أكتب هذه التصورات لتذكر نفسك دائماً بسبب توفيرك وقت كاف للتعلم .

2. حدد المعوقات التى تواجهك

حدد العقبات المحتملة اللى ممكن تصعب من تمسكك بجدول التعلم المستمر و التوصل إلى إستراتيجيات للتغلب عليها فتخيل أنك ألزمت نفسك بقاء نصف ساعة لقراءة كتاب يومياً ، ممكن تكون أحد العقبات المحتملة هى أن أطفالك تريد اللعب معك و للتغلب على هذه العقبة هتحتاج أن تشرح لهم سبب إحتياجك لهذا الوقت للدراسة أو للقراءة و تعدهم بالتفرغ إليهم بمجرد الإنتهاء ، و توفر غرفة هادئة لا تشعر فيها بالإنزعاجو تبدأ لأن بعض العقبات ممكن تمنعك من وقت التعلم و أكتب الطرق اللى هتستخدمها للتغلب على كل واحد .

3. فكر قليلاً

لو وفرت وقت قليل بتركيز فى مكان هادىء بدون إزعاج هيكون له نفس فاعلية قضاء وقت طويل فى التعلم فيكفيك نصف ساعة أو ساعة للتعلم و تطور مهاراتك لأن مفتاح التعلم الفعال هو تعظيم تأثير كل لحظة متاحة ، إرجع لقائمة مهامك لترى إمكانية تحقيق ذلك في وقت مناسب لك و تأكد من تقليل التشتيت حتى لو 10 دقائق فقط بتركيز على ما تقرئه و تتعلمه .

ملحوظة
فكر في طريقة تساعدك فى التعلم السريع من خلال الجوال مثل تطبيق بيزنس بالمصرى اللى ممكن تسمع عليه ملفات صوتية تتعلم منها بعيد عن مشاكل الوقت و باقات الإنترنت و دَوِن معارفك الجديدة على هاتفك أو فى المفكرة الخاصة بك .

تعلم أيضا طرق جديدة مثل القراءة السريعة و تقنيات تدوين الملاحظات بكفاءة مثل رسم الخرائط الذهنية لتحقيق الإستفادة القصوى من وقتك المتاح للتعلم .

4. تعلم بأفضل ما لديك

الكثير ينجز بفاعلية عند إستخدام جدول زمني للتعلم ، تذكر شعورك عند إنجاز الكثير من مهامك ، كل شخص حماسه و إيمانه يزيد و ينقص فعند جدولة التعلم الأمر يتطلب منك عقل جديد و مفتوح يستغل أقل معدلات من الحماس و الطاقة لتحقيق أقصى إستفادة ممكنة ، مقال هل هذه مهمة الصباح هساعدك على تحديد وقت الذروة من اليوم و هيساعدك على إكتشاف طريقة الجدولة لتعلم أفضل عشان تستفيد من التغيرات في حماسك و طاقتك فى اليوم .

5. إجعل التعلم عادة

لن تقدر على الحفاظ على ما تعلمته إلا عندما يكون التعلم عادة و لتطوير أي عادة لازم بذل المجهود و الإنضباط الذاتي و لبناء هذه العادة ، انظر في جدولك الزمني و دقق فى طريقة لتوفير وقت للتعلم كل يوم .

فهل يمكنك توفير ساعة للتعلم ؟
- هل ممكن تطور من نفسك أثناء استراحة الغذاء ؟
هل ممكن تدرس بعد الجميع للنوم ؟

خد بالك من حماسك و طاقتك فى هذه الفترات .

فكر في مكافأة اللى ممكن تحصل عليها لما تكمل برنامج التعلم اللى ألزمت نفسك به خلال الأسبوعين المقبلين لأنه هيساعدك على الإستمرار إن قل حماسك فى الإستمرار فى الدراسة أو لما تحب تخطى يوم بدون تعلم و تطوير لنفسك أياً كان السبب .

هنىء و كافىء نفسك مرة واحدة على الأقل فى الأسبوع !
أى شىء فى الأول صعب عشان كده ركز أنك تتخطى الاسبوع الأول بأى شكل لما تمارس أى حاجة ، بعد الأسبوع الأول هيكون الأمر أصبح يسير على النفس و الذهن ، و عشان تبى عادة إلتزم بالفعل لمدة لا تقل عن 30 يوم .

أعد تقييم وقتك و ابحث عن طريقة لتفعل ذلك و ابحث عن المهام اللي ممكن تغيرها لجعل التعلم أكثر فاعلية و تذكر أن العادات تبدأ من الأنشطة اليومية القليلة و المستمرة التي تلزم نفسك بالقيام بها فبالتأكيد ستصبح عادات مع الممارسة و الوقت و المثابرة .


6. إختر طريقة التعلم الصحيح

هل تعرف طريقة لتتعلم بشكل أفضل ؟
الناس تتعلم و تحتفظ بالمعلومات بشكل أفضل بالقراءة و التدوين لما تعلموه و آخرون يتعلمون بطريقة التركيز على العمل بأنفسهم  و البعض الآخر يتعلم بتقديم الحقائق المثبتة فمن المهم تحديد أسلوبك فى التعلم الذاتي عشان تتعرف على المناسب بالنسبة لك .

7. التعاون

التعاون مع الآخرين يكون الأسهل غالباً فإن كنت تريد مساعدة أو نصيحة كون علاقات مع ذوى الخبرات فى ما تريده فعندما تنضم لمجتمع أو مجموعة من الناس لهم نفس هدفك و هو الأولوية للتعلم ممكن الناس تحفزك و تدفع بك نحو تحقيق أهدافك ، عشان كده كون علاقات على LinkedIn و Twitter للعثور على المهنيين في مجال عملك عشان يساعدوك .

ممكن تتحدث مع زملاؤك لمعرفة طريقتهم فى التعلم أو تطوير أنفسهم لأن ممكن تكون مجموعة دراسة أو قضاء بعض من وقت في القراءة أو التعلم .

8. تفويض المهام

لما يكون يومك ملىء بالمهام اللى لازم تعملها ، ازاى هتقدر تتعلم ؟
انظر لمسؤولياتك المهنية و الشخصية و ابحث عن واحدة أو اكثر يمكن تفويضها لشخص آخر عن طريق إعطائه هذه المهمة ليفعلها بدلاً منك لأعضاء الفريق أو تنظيف المنزل أو الذهاب لإحضار المراسلات و غيرها ، فإن وفرت نصف ساعة من وقتك ممكن تستخدمها للعمل على أهدافك لتطوير نفسك .

ملحوظة
قسم إدارة الوقت به الكثير من الطرق لإيجاد الوقت خلال يوم عملك .

النقاط الرئيسية

إن أردت أن تكون مطلوب بشكل دائم في عالم الأعمال المتغيرة فعليك بالتعلم المستمر مدى الحياة فبالرغم من فوائد التعلم المستمر نجد أن العديد لا يوفر وقت لتحقيق ذلك .

- إبدء بوضع أهداف صغيرة لتعلمك و إلزم نفسك بتكريس وقت كافِ يومياً خلال الأسبوعين المقبلين و حدد أهداف تعلمك عشان تقدر تعرف لماذا تتعلم و ماذا تريد أن تتعلم .

- فوض بعض المهام لتوفير وقت إن إستطعت و كون مجموعة دعم مع المهتمين بالتعلم .
Adbox