تحديثات

الثلاثاء، 16 يناير 2018

حقق أقصى إستفادة ممكنة من الكورسات




حدد هدف واضح من الدورة التدريبية

عادة أسباب حضور الكورسات تكون فى رغبتنا فى تنمية مهاراتنا أو تعلم أشياء جديدة أو للترقى أو لتغيير الوظيفة و طريق التعلم تتكون فى التدريب وجهاً لوجه في الغرف الدراسية التقليدية أو بأشكال كثيرة على الإنترنت و غيرها الطريق عن طريق الكمبيوتر .

دائماً فى بيزنس بالمصرى نقول أن السبب الرئيسي للتدريب هو تعلم شيء جديد أو تحسين مهارة ، لكن غالباً درجة نجاح التدريب و الفائدة اللىتعود عليك منه هو الجهد المبذول فيه لأن لا يمكنك الإعتماد على المدرب فى تلبية إحتياجاتك بالكامل و لا يمكنك الإعتماد على مصمم البرنامج التدريبى أو على الشخص اللي نصحك بحضور دورة تدريبية عشان كده لازم تكون مسئول عن تعلمك و إستفادتك .

المقالة دى هتساعدك على تحقيق أقصى إستفادة ممكنة من التدريب

ترجمة : مروة عاطف
إعادة صياغة : المدرب المصرى وليد المعداوى

حدد أهدافك من التدريب

فكر في اللى عايز تكتسبه من التدريب ، بالتأكيد هتتعلم المهارات التي تحتاجها تحسين أدائك فى عملك لكن ما هي الفوائد الأخرى ؟

- هل هيحسن التدريب أدائك الحالي ؟
- هل ستفتح لك فرص جديدة أم أنك هتكتسب مهارات جديدة تحتاجها ؟
- هل هتقدم شهادات أو توثيقات ضرورية في مجال عملك ؟
- هل التدريب هيحسن سمعتك و خبرتك ؟
- لما يؤدى التدريب بنجاح هل هيأثر هيزيد من فرصك للحصول على التعويضات أو التعيينات  أو الترقيات ؟
- هل التدريب هيعزز ثقتك بنفسك ؟

لما يكون سبب حضورك للبرنامج التدريبى واضح أكيد هيزيد من نشاطك أثناء التعلم و هتعرف اللى ممكن تسأل عنه (ما تريد الوصول إليه) بدلاً من أن يقودك التدريب إلى نقاط اخرى .

بصرف النظر عن تنمية المهارات ممكن توفر لك الدورات التدريبية وجهاً لوجه فرص ممتازة لعمل شبكة علاقات جديدة لأنك هتتعرف على أشخاص صعب الوصول إليهم لهم نفس هدفك من إداراتك أو من وظائف و شركات أخرى بخلفيات و مستويات من الخبرة أعلى .

أي نوع من الدورات التدريبية يعطيك فرصة التواصل مع الخبراء و يسمح لك بتطوير علاقاتك مع المدربين و ده هيساعدك على بناء مصدر كبير من الدعم لك و المعلومات في المستقبل .


حدد نوع التدريب اللى عايز تحضره

عندك خيارات تدريب كثيرة منها التقليدي وجهاً لوجه داخل الفصول الدراسية لكن من عيوبه انه يقلل من قدرتك على إختيار ميعاد و طريقة التدريب ، الطريقة الآخرى اللى بيفضلها ناس كثير و هو التدريب الذاتى عبر الإنترنت و هو ملائم أكثر للنقطتين السابق ذكرهم (الميعاد و الطريقة) فهو مناسب مع لتوفير النفقات و الجهد و الوقت .

بعض العوامل خد بالك منها

- إعرف وقتك المتاح للتعلم .
- أكتب أولويات ما تحب أن تتعلمه .
- فى حالة أنك قررت تنمية مهراتك الشخصية ، إسئل نفسك ھل عندك ما يكفى من الدوافع الذاتیة لإکمال الدورة ؟
- تقييم الآخرين للدورة التدريبية .
- أن تلبى الدورة إحتياجاتك و توقعاتك .
- فاعلية الدورة و إرتباطها بأولويات إحتياجاتك .
- هل حضور الدورة يوفر لك الشهادات التي تحتاج إليها ؟
- ھل لديك الوقت لعمل ما تتطلبه منك الدورة و هل هتقدر تصل للمصادر اللى انت عايزها ؟
- هل الدورة هتوفر لك الدعم الذى تتوقعه ؟ 
- إعرف الموارد اللى تساعدك فى التدريب قبل البدء .

مثال
تعلم برنامج برمجي جديد غير مفيدا جداً لك لو ما عندك هذا البرنامج فى عملك ، تحليل مصفوفة القرار هيساعدك على إختيار إحتياجاتك التدريبية بشكل أفضل .

إزاى تحقق أقصى إستفادة من التدريب ؟ 

عشان تكون فعال و نشط في التعلم أخبر المدربين بما تحتاجه لأنهم لا يعرفون ما تريد

المشاركة فى التدريب 
و المقصود هنا التعاون مع زملائك فبالنسبة للتدريب وجهاً لوجه إطرح الأسئلة و شارك زملائك بإيجابية ، و فى التدريب عبر الإنترنت شارك في المحادثات و المنتديات لأن المشاركة وسيلة رائعة لتحسين تجربتك فى التعلم و تتيح لك فرصة التعبير عن أفكارك و تلقى الآراء الفورية و ممكن تتعلم من الزملاء الآخرين بالإضافة إلى المدرب.

تواصل مع المدرب 
لو الدورة التدريبية لم تلبي إحتياجاتك ، تحدث مع المدرب عشان يساعدك على تعلم ما تريده فى حالة أن لك إحتياجات أخرى تتجاوز نطاق الدورة التدريبية و إسئل عن المصادر اللي ممكن ترجع لها بنفسك و ممكن تطلب التدريب الفردى إن وجدته مناسب لك فى التكلفة و فى الفائدة ، و فى حالة أن التعلم أونلاين لا يلبى إحتياجاتك فكر فى ما يمكن عمله عند إختيار الدورة التدريبية التي تحتاج لها .

إستخدام أدوات التعلم 
أدوات التعلم ممكن تزيد تركيزك ، SQ3R طريقة رائعة لتعلم المواد المكتوبة ، و الخرائط الذهنية فعالة جداً للتذكر عن طريق تدوين الملاحظات ، هتجد أدوات للتعلم كثيرة في قسم مهارات التعلم .

أنظر للمستقبل 
ممكن تحس إنك عايز تتجاهل أجزاء من الدورة عشان ما لها صلة مباشرة بعملك ، هنا تذكر أن تطوير مهاراتك للمستقبل جزء مهم من أي دورة تدريبية لأنك لا تعلم ما سيقابلك فى المستقبل .

لو مصمم الدورة من الخبراء المتخصصين و يؤمن بأن المعلومات المقدمه فى الدورة لها صلة بعملك ، حافظ على عقل مفتوح و تعلم ما يمكن تعلمه من هذه الدورة لأنها حتماً سيكون فى صالحك .


خطة ما بعد الدورة

الممارسة تعزز ما تعلمته في الدورة فإذا حضرت دورة و لم تبذل جهد لتطبيق المهارات و الأفكار اللي تعلمتها فبالتأكيد هتنسى  الكثير من ما تعلمته و عشان تحصل على إستفادة ممكنة من أي دورة تدريبية تحضرها ، ضع خطة لإستخدام هذه المعلومات الجديدة فوراً و كرر ممارستها .

- أخبر رئيسك ما تعلمته و كيف سيكون أدائك .
- إعمل عرض تقديمي لفريقك لما تعلمته .
- إبحث عن فرص لإستخدام مهاراتك و معارفك الجديدة في العمل أو في المجتمع .
- قدم رأيك عن الدورة التدريبية لرئيسك في العمل أو لمنظمة التدريب و قل لهم ما يعجبك و ما لم يعجبك و قدم أفكار لهم لطريقة تحسين الدورة في المستقبل .
- عَلِم مهاراتك الجديدة للآخرين لأن تدريب الآخرين هيساعدك على التطوير بإستمرار و عدم النسيان .
- إبحث عن فرص المتابعة بعد التدريب عشان تحافظ على على مهاراتك و ده شىء ضروري في بيئة العمل المتغيرة بإستمرار اليوم .

النقاط الرئيسية

- برامج التدريب توفر فرصة ممتازة لتحسين المهارات و الأداء ، إن حرصت على الظهور أثناء التدريب ممكن ما تحقق الإستفادة القصوى من الدورة ، الإستفادة القصوى تتم من خلال المشاركة بشكل أكثر نشاطاً فى الأنشطة التدريبية و معرفة ما تريد الحصول عليه من الدورة هيعطى لك أقصى فهم و إستفادة .

- فكر في أهداف تدريبك و تأكد من العثور على المناسب لك و لمنظمتك و تذكر أن التدريب الفعال يتخطى الدورة نفسها ، الإستخدام الفعال للمهارات و المعلومات يتم بعد الإنتهاء مباشرة من الدورة كالعمل مع رئيسك لإيجاد فرص لتطبيق و تبادل معلوماتك و تحمل مسؤولية ما تعلمته .

Adbox