التعلم عن طريق دراسة حالة - بيزنس بالمصرى | طريقك لمهنة سعيدة و ناجحة

تحديثات

الجمعة، 16 فبراير 2018

التعلم عن طريق دراسة حالة



ضع مهاراتك الجديدة في الممارسة - بيزنس بالمصرى

إن حاولت سابقاً معرفه مفهوم جديد ستجد أن ‘متلاك المعلومة تختلف عن تطبيقها و عند توفر الفرصة لتطبيق علمك ستكون الأمور أفضل بكثير و ستعود عليك بالنفع .

البالغون يتعلمون بشكل مختلف عن الأطفال و دوافعهم مختلفه للتعلم فعاده نتعلم مهارات جديده لأننا نريد ذلك و نعرف أهمية الحاجة للتعلم و النمو فنحن في حاجه إلى تطبيق معرفتنا التى تعلمناها .

المقال ترجمة : مروة عاطف
إعادة صياغة : المدرب المصرى وليد المعداوى

من النظريات المعروفة عن تعلم البالغين هي نظرية Andragogy (فن وعلم الرجل القائد) و هو على عكس علم التربية المعروف (فن وعلم الأطفال القياديين) و إعتبر Malcolm Knowles أستاذ تعليم الكبار و صاحب علم الـAndragogy أن تعليم الكبار يقوم على 4 ملاحظات رئيسية للمتعلمين البالغين و هى

1. الكبار يتعلمون أفضل إذا عرفوا لماذا يتعلمون .
2. يتعلم البالغون بشكل أفضل بالتجربة .
3. يميل البالغون يعتبرون التعلم فرصه لحل المشاكل .
4. يتعلم البالغون شكل أفضل إذا كان موضوع التعلم ذو صلة بهم و يمكن تطبيقه على الفور .

هتحصل على أفضل النتائج مع البالغين عند توفير فرصه للممارسه و العمل مع مهارة جديده على أساس متين من الجودة العالية ، الطريقة دى تجعل المهارة تحفر فى الذاكرة و لا تنسى أبداً .

إزاى ممكن تستخدم أفضل هذه المبادئ مع الكبار و مع جهودك لتحسين نفسك ؟

دراسات الحالة توفر لك طريقه ممتازة لممارسة و تطبيق المفاهيم الجديدة لأنها تعتبر أداة مفيدة لتعلم الكبار و أهميتها تكمن فى فهم طريقة الحصول أقصى استفادة ممكنة منها .

معنى دراسة حالة

دراسات الحالة شكل من أشكال التعلم القائم علي المشاكل لأنه به الحالة التي تحتاج إلى حل فـدراسة الحالة التجارية هى قصة الأحداث التى حدثت فى شركة أو مشروع  أو شخص فى فترة زمنية محددة  و فيها يعطيَ المتعلم تفاصيل عن الوضع  و اظهار اللاعبين الرئيسيين مع تحديد الأهداف و التحديات التى تواجههم بأمثله محدده و بيانات يمكن إستخدامها بعد ذلك لتحليل الوضع  و تحديد ما حدث  و تقديم التوصيات .

دراسة الحالة و عمق تأثيرها يتوقف علي الدرس الذي يتم تدريسه فهى تكون فى صفحتين أو 20 صفحه أو أكثر و دراسة الحاله الجيدة تجعل القارئ يفكر بشكل إنتقادي للمعلومات المقدمة  و وضع تقييم شامل للوضع و ده يؤدي إلى حل مدروس أو توصية صائبة .


لماذا نستخدم دراسة الحاله ؟

دراسات الحالة طريقة رائعة لتحسين تجربه التعلم لأنها تشرك المتعلم و تشجعة علي الإستخدام الفوري للمهارات الحديثة المكتسبة و هي مختلفة عن المحاضرات أو القراءات لأنها تتطلب المشاركة و التطبيق المتعمد لمجموعة  كبيرة  من المهارات .

ففترض أنك تدرس التحليل المالي من خلال أساليب التعلم المباشر ، ممكن تضطر لحساب و فهم قائمه طويلة من النسب المالية و ممكن تقوم بتحليل نسب مجموعه كبيرة من البيانات المالية ، و عشان تطبق المهارات المكتسبة ممكن ما تكون عارف سبب قيامك بالتحليل (لا تقلق إذا كنت لا تفهم ما اقصده من المثال) .

عند دراسة حالة فردية ممكن تكتشف أنه كان من المفترض ان يوفر البنك التمويل للمقترض أو إذا أوشكت الشركة على الحصول علي صفقة جيدة فجأة تجد أن حساب النسب يصبح ثانوي و هنا تكون فائدة دراسة الحالة للتفرقة بين المعرفة و ما يجب القيام به و معرفه كيف و متى و لماذا نفعل ذلك .

تعتبر دراسة الحالة من الأشكال العملية للتعلم مثل السيناريوهات و المحاكاة حيث يتم المقارنة بين توصيات المتعلم مع ما حدث فعلاً  فعندما تعرف ما حدث فمن السهل تقييم صحة الإجابات .

دراسات الحالة أداة قويه و فعاله فى التدريب و تعمل بشكل أفضل مع التدريب العملي و التطبيقي عشان كده لابد التأكد من إستخدامها بشكل مناسب .

تذكر هذه النصائح

- دراسات الحالة تميل إلى التركيز علي السبب و كيفيه تطبيق المهارة أو المفهوم و لا يشترط ذكر الحقائق و التفاصيل و تستخدم عند فهم المفاهيم أكثر من حفظ ردود الفعل الصحيحة .

- دراسات الحالة فرص كبيره لبناء الفرق فعندما يجتمع فريق لحل القضية سيضطر لطرح آراء و أساليب و منظورات مختلفة .

- تستخدم دراسات الحالة في مهارات حل المشكلات و تظهر قيمتها عند تطبيقها لكن من المرجح أن تستخدم بشكل غير متواتر و هذا يساعد الناس للحصول علي الممارسة مع المهارات المكتسبة .

- يمكن إستخدام دراسات الحالة لتقييم حل المشاكل السابقة فيسأل ماذا كنت تفعل في تلك الحالة و التفكير في حلول ممكنة للمشكلة  بطريقة مختلفة .

ضمان أقصي قيمه من دراسات الحالة

في البداية يجب التاكد من كفاية معلوماتك النظرية للإجابة على الأسئله و التحديات في دراسةالحالة مثل محاولة لحل لغز القطع المفقودة

و فيما يلي بعض نصائح هامة إضافيه لطريقة التعامل مع دراسة الحاله حسب طبيعتها

- قراءة المشكلة 3 مرات على الأقل قبل أن تبدأ في التحليل لأنها عادة تحتوى على العديد من التفاصيل ستدركها فى المرة الأولى و ستدرك غيرها في المرة الثانية و غيرها فى المرة الثالثة .

- إن كنت على دراية تامة بقضية ، لاحظ الحقائق المرتبطة بها و حدد المهام المطلوبة لأن كل حالة تحتاج لمجموعة من الحقائق للقيام بالتحليل بشكل صحيح .

- هناك بعض الحالات التي تحتوي علي بيانات كثيره ، قم بتحليل البيانات في إتجاهات مختلفة مثل

* هل إنخفضت المبيعات بشكل تدريجى أم مفاجىء ؟
* مدى الخسارة الغير المتوقعه عاليه أم منخفضه ؟

- إذا كانت القضية تتضمن وصف لتاريخ الشركة ، إبحث  عن الأحداث الرئيسية و أنظر في تأثيرها على الوضع الحالي .

- إستخدم تقنيات مثل SWOT Analysis و  Porter's Five ForcesAnalysisلتحليل الموقف الإستراتيجي للمنظمة .

- إعتمد فى إستخلاص النتائج على الحقائق و هذه الحقائق هو الوقائع المذكورة في القضية و الحقائق المعتمدة على البيئة و لا تعتمد علي الآراء الشخصية فى تحليلك .


كتابه دراسة حاله

ممكن تضطر لكتابه دراسة حاله التي تحتاج إلى وثائق معقدة بنفسك و ممكن تقضى وقت فى البحث و الترجمة ، و تؤثر نوعيه الدراسة الفردية علي نوعيه التحليل و دى بعض النصائح لو عايز تكتب عن دراسة الحاله

- اكتب دراستك الفردية  كقصه منظمه ، و الهدف منها كتابتك هو البحث عن حاله مثيره للإهتمام أو التحدي و قدمها بكلمات و معلومات تشعر القارئ بأنه جزء من ما يحدث .

- قدم المعلومات فى كتاباتك بشكل لا يكون الجواب الصحيح فيها واضح و الهدف من الطريقة دى هو تطوير قدره المتعلم علي التحليل و التقييم و ليس إتخاذ نفس قرار صاحب الحاله .

- ممكن تحتاج لفهم ما حدث و لماذا ، و هتحتاج للتحدث مع أصحاب المصلحة الرئيسيين للحصول علي وجهة نظرهم .

- تحديد التحدي الرئيسي (ما الذي يجب حله ؟) و ينبغي أن تركز دراسة الحالة علي مسأله رئيسيه واحده .

- تحديد السياق أو الحديث فى الأحداث الهامه التي أدت إلى هذا الوضع ، ما هي العوامل الهامه لفهم المشكلة و تقييم ما ينبغي القيام به ؟ و إدراج العوامل الثقافية إن أمكن .

- تحديد صانعي القرار الرئيسيين و أصحاب المصلحة و وصف أدوارهم و وجهات نظرهم و دوافعهم و مصالحهم .

- التأكد من ذكر البيانات الصحيحة للسماح للناس للوصول إلى الإستنتاجات المناسبة .

- ينبغى الحصول على الإذن لإستخدام أي معلومات قمت بذكرها .

يشمل هيكل دراسة الحالة النموذجية هذه العناصر

• الملخص التنفيذي و هو تحديد الهدف مع بيان التحدي الرئيسي .

• فتح الفقرة و هى التعرف على إهتمامات القارئ .

• النطاق و هو وصف الخلفية والسياق  و النهج  في القضايا المعنية .

• عرض الحقائق و هى الصوره الموضوعيه لما يحدث .

• وصف القضايا الرئيسية و هى الآراء و القرارات و المصالح الحالية للأطراف الرئيسية .

دراسات الحالة أثبتت أنها أداة تعليمية فعاله عشان كده العديد منها مكتوب بالفعل ، و دى بعض المصادر الممتازة للحالات 
The Times 100
CasePlace.org
Schroeder & SchroederInc

ممكن تبحث عن الحالات حسب الموضوع لأنها دراسات الحالة فى هذه المواقع أعدت بخبره و إستند معظمها لحالات حقيقية و إستُخدِمت علي نطاق واسع في مدارس الأعمال التجارية لتدريس مفاهيم الإداره .

النقاط الرئيسية

- دراسات الحالة وسيلة رائعة لتحسين التعلم و التدريب و توفر للمتعلمين فرصه لحل المشكلة بالتطبيق لما يعرفونه .

- لا يوجد عواقب غير ساره إن أخطأت لأنها تعطي للمتعلمين فهم أفضل بكثير و تحديد ما يحتاجون لممارسته .

- ممكن تستخدم دراسات الحالات بطرق عديده ، ممكن تستخدمها كآداة  لبناء الفريق و لتطوير المهارات و يمكنك كتابة دراسة الحالة لأن هناك الكثير من أصحاب الحالات لديهم الإستعداد على التعاون .

 - نظراً للفوائد الهائلة للتعلم العملى مثل دراسة الحالة ، لابد من إضافتها في كل الدورات التدريبية قدر المستطاع .

Adbox