تحكم فى عواطفك فى العمل - بيزنس بالمصرى | طريقك لمهنة سعيدة و ناجحة

تحديثات

الأربعاء، 6 يونيو 2018

تحكم فى عواطفك فى العمل

سيطر على مشاعرك قبل أن تسيطر عليك - بيزنس بالمصرى

الطريقة التي تتفاعل بها مع الإحباط من إختيارك ، كل شيء يمكن أن يؤخذ منا إلا حرية الإنسان فالقدرة هو إختيار موقف في ظروف معينة لإختيار الطريق .. فيكتور فرانكل Viktor Frankl "بحث الرجل عن المعنى Man's Search for Meaning " .

كنا تعرضنا لهذه المواقف مثل إلغاء مشروعك المفضل بعد أسابيع من العمل الشاق أو عندما يتهمك بشكل غير عادل أو عندما يتم تسريحك أنت أو صديقك المفضل من العمل فجأة أو عندما يحملك رئيسك في العمل أعمال إضافية عن الوصف الوظيفى لك أو زيادة عن طاقتك بالفعل .

في حياتك الشخصية ممكن يكون رد فعلك فى المواقف العصيبة صراخات أو الإنعزال في الزاوية و الشعور بالأسف لنفسك لفترة من الوقت و لكن في العمل ممكن لهذه السلوكيات التسبب فى إلحاق ضرر كبير بسمعتك المهنية و تقليل إنتاجيتك .

المواقف الصعبة كثيرة جداً فى العمل من خصومات على المرتب و تسريح موظفين و تغييرات إدارية ، و قد تصعب إدارة مشاعرك في هذه الظروف و لكن الأمر الأكثر أهمية بالنسبة لك هو إذا إضطرت الإدارة إلى تسريح المزيد فقد يختارون الإحتفاظ بالذين يمكنهم التعامل مع عواطفهم و العمل بشكل جيد تحت الضغط ، فبغض النظر عن الموقف ، لك كامل الحرية فى إختيارك رد فعلك .

إذن هل يوجد طريقة يمكنك من خلالها التعامل مع عواطفك بشكل أفضل و تختار ردود أفعالك تجاه المواقف السيئة ؟ ، في هذه المقالة ننظر إلى أكثر المشاعر السلبية في مكان العمل و طريقة إدارتها بشكل ناجح

لماذا نركز فقط على المشاعر السلبية ؟
معظم الناس لا يحتاجون إلى إستراتيجيات لإدارة مشاعرهم الإيجابية فعادة لا تؤثر مشاعر الفرح و الحماس و التعاطف و التفاؤل على الآخرين بطريقة سلبية فمن الرائع مشاركة العواطف الإيجابية بشكل بنّاء و مهني في مكان العمل .


العواطف السلبية الشائعة في العمل

في عام 1997 ، أجرت بروفيسور الإدارة سينثيا فيشر Cynthia Fisher في جامعة Bond دراسة بعنوان العواطف في العمل:ما يشعر به الناس و كيف ينبغي لنا قياسها ؟
Emotions at Work: What Do People Feel, and How Should We Measure It

و وفقاً لبحث Fisher فإن المشاعر السلبية الأكثر شيوعاً في مكان العمل هي كما يلي :
  • الإحباط .
  • الغضب .
  • القلق .
  • العصبية .
  • الغضب .
  • تفاقم الأزمات .
  • العمل مع شخص لا تحبه .
  • خيبة الأمل .
  • التعاسة .

الإحباط و الغضب

يحدث الإحباط عادةً عندما تشعر بأنك محاصر أو غير قادر على الإستمرار بطريقة ما و قد يكون السبب في ذلك هو قيام أحد زملاؤك بإعاقة مشروعك أو طريقتك المفضلة أو التعامل مع مدير غير منظم بشكل كافِ لأنه لا يبدأ الإجتماعات في الوقت المحدد أو بسبب أن أحدهم تركك على الهاتف لفترة طويلة ، مهما كان السبب ، من المهم أن تتعامل مع مشاعر الإحباط بسرعة لأنها ستؤدى لمزيد من المشاعر السلبية مثل الغضب .


فيما يلي بعض الإقتراحات للتعامل مع الإحباط


التوقف و التقييم
من أفضل الأشياء التي يمكنك فعلها هو أن تجعل عقلك يوقفك و ينظر إلى الموقف ، إسأل نفسك لماذا تشعر بالإحباط و كن محدد و دقيق فى الغجابة عن هذا السؤال ثم فكر في شيء إيجابي فى وضعك الحالي فإذا كان رئيسك في العمل متأخر عن موعد الإجتماع فسيكون لديك المزيد من الوقت للتحضير أو يمكنك إستخدام هذا الوقت للإسترخاء قليلًا .

العثور على شيء إيجابي حول الموقف
التفكير في الجانب الإيجابي من موقفك غالبًا يجعلك تنظر إلى الأمور بطريقة مختلفة ، هذا التغيير الطفيف في تفكيرك يمكن أن يحسن مزاجك فعندما يكون الأشخاص هم السبب في إحباطك فمن المحتمل ألا يكونوا فعلوا ذلك عن عمد و إذا كان الأمر يزعجك فهو بالتأكيد ليس أمر شخصيً ، فلا تغضب و تحرك نحو إيجاد موقف إيجابى .

تذكر آخر مرة شعرت فيها بالإحباط
في المرة الأخيرة التي شعرت فيها بالإحباط ربما يكون تم حل الموقف بعد فترة أليس كذلك ؟
لم و لن تفعل مشاعر الإحباط أو الغضب الكثير لحل المشكلة ، ثق أن هذه المشاعر تعمل ضدك فى الوقت الحالى .

القلق و العصبية

مع الخوف و القلق الذي يزيد بزيادة تسريح العمالة الزائدة ، لا عجب فى شعور الناس بالقلق تجاه وظائفهم لكن هذا القلق يمكن أن يخرج ن السيطرة إذا سمحت بذلك و هو لا يؤثر فقط على صحتك العقلية لكن يؤثر على إنتاجيتك و على إستعدادك لتحمل المخاطر في عملك ، أليس كذلك ؟

جرب هذه النصائح للتعامل مع القلق


لا تسمح لنفسك بالإندماج فى القلق و العصبية
فإذا كان زملاء العمل متجمعون في غرفة الإستراحة للتحدث عن تسريح العمالة ، لا تذهب إلى هناك و تقلق مع الآخرين لأن القلق يؤدي إلى مزيد من القلق و هذا ليس جيد لأي شخص .

جرّب تمارين التنفس العميق
القلق يزيد من معدل التنفس و ضربات القلب لذا سيساعد هذا التمرين على إبطاء تنفسك و معدل ضربات قلبك ، تنفس ببطء لمدة خمس ثوانٍ ثم كررها و ركز فى تنفسك سماعك لصوت الهواء من أنفك و هو يتغلل صدرك و يملؤه بالهواء ، إفعلها 5 مرات على الأقل و للمزيد عن طرق الإسترخاء يمكنك قراءة مقال تقنيات الإسترخاء البدني .

ركز على تطوير الوضع الحالى
إذا خشيت الإستغناء عنك و تجلس هناك و تقلق ، لن تساعدك هذه الحرالة في الحفاظ على عملك فبدلاً من ذلك لماذا لا تقوم بعصف ذهني لإيجاد طرق لجلب المزيد من الأعمال و إظهار قوتك للشركة ؟

إكتب همومك
إذا وجدت مخاوف تتجول داخل عقلك كما يحلو لها ، يمكنك تناسى هذه المخاوف مع قرار أنك ستتعامل معها لذا أكتبها في دفتر ملاحظات ثم حدد موعد التعامل معها و قم بـتحليل مخاطر هذه الأشياء و إتخذ الإجراءات الضرورية للتخفيف من هذه المخاطر .

القلق و العصبية تضعف من ثقتك بنفسك
إقرأ مقالتنا عن بناء الثقة بالنفس للتأكد من عدم حدوث ذلك و لا تدع همومك تعترض طريقك فى الحزم بشكل مناسب .

الغضب و تفاقم الأزمات

الغضب خارج عن السيطرة هو عاطفة تدميرة يعيشها الناس في مكان العمل و معظمنا لا يتعامل معها بشكل جيد فإذا واجهت مشكلة في إدارة مزاجك في العمل ، فتعلم السيطرة عل غضبك هو واحد من أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها إذا كنت ترغب في الإحتفاظ بعملك .

جرب هذه الإقتراحات للتحكم فى غضبك


راقب العلامات المبكرة للغضب
أنت فقط من تعرف علامات الخطر عند بداية الإحساس بتكون مشاعر الغضب لديك لذلك تعلم طريقة التعرف عليها عندما تبدأ ، الوقف المبكر للغضب هو المفتاح ، أنت تعرف جيداً أن طريقة ردك في موقف ما بغضب ليست الإستجابة الصحيحة .

إذا بدأت تغضب ، توقف عن ما تفعله
أغلق عينيك و مارس تمرين التنفس العميق الذي وصفناه لك سابقًا لأنه يقاطع أفكارك الغاضبة و يساعد على إعادتك إلى مسار أكثر إيجابية .



صوِّر نفسك و أنت غاضب :)
إذا تخيلت أو رأيت نظراتك و تصرفاتك و أنت غاضب سيعطيك منظور آخر حول هذه الموقف فإذا كنت على وشك الصراخ في وجه زميلك في العمل ، تخيل كيف سيكون وجهك
  • هل وجهك أحمر؟
  • هل تلوح ذراعيك حولك ؟
  • هل تريد العمل مع شخص كهذا ؟
على الأغلب إجابتك ستكون لا
لمعرفة المزيد حول إدارة غضبك في العمل أدخل الإختبار الذاتي قياس حدة الغضب و إقرأ مقالنا عن طريقة التعامل مع النقد غير المشروع و إدارة الغضب .

العمل مع شخص لا تحبه

نحن جميعاً يمكننا أن نلتقى بشخص لا نحبه فى العمل و الأسوء من ذلك أنه فى نفس غرفة عملك ، المهم هنا أن تكون محترف مهما كان الأمر .

إليك بعض الأفكار للعمل مع أشخاص لا تحبهم


كن محترم
إذا كان عليك العمل مع شخص لا تتوافق معه إفعل معه المجاملة و الإحترام كما تفعل مع أي شخص آخر و كون هذا الشخص لا يتصرف بطريقة مهنية لا يعني أنه يجب عليك أن تكون مثله فى هذه السلوكيات .

كن حازم
إذا كان الآخر غير مهذب و غير مهني ، إشرح له بحزم أنك ترفض المعاملة بهذه الطريقة و إترك الوضع بهدوء .

لمعرفة المزيد عن التعامل مع الكراهية في مكان العمل ، يرجى الإطلاع على مقالاتنا حول العمل مع أشخاص لا تحبهم و التعامل مع الشخصيات الصعبة و التكبرفي العمل .

خيبة الأمل و التعاسة

التعامل مع خيبة الأمل أو عدم الرضا في العمل أمر صعب لأنه يؤثر يشكل مباشر على إنتاجيتك ، إذا كنت تعانى من خيبة أمل كبيرة ، حتماً ستكون طاقتك منخفضة و ستتجنب المخاطرة أو فعل الأشياء الصحيحة و كل ذلك سيعيق تقدمك المهنى .

فيما يلي بعض الخطوات الإستباقية التي يمكنك عملها للتعامل مع خيبة الأمل و التعاسة


انظر إلى عقلك
خذ لحظة لتدرك أن الأمور لن تسير دائمًا كما تريد فالحياة ليست طريق مستقيم و إنما تتخلها التلال و الوديان صعوداً و هبوطاً أليس كذلك ؟ ، التلال و الوديان هى ما تجعل ممتعة .

ضبط هدفك
إذا شعرت بخيبة أمل من عدم الوصول إلى هدفك فهذا لا يعني أنه إنتهى أو أنه لم تعد تستطيع الوصول لهدفك ، لذلك إحتفظ بهدفك  و  قم بإجراء تغيير بسيط و هو تأخير الموعد النهائي لإطلاق هذا الهدف ، أليس هذا مقنعاً بالنسبة لك ؟ ، مقالنا العودة إلى المسار به خطوات عملية للتعافي من الإنتكاسات المهنية الكبيرة .

سجل أفكارك
أكتُب بالضبط سبب أحباطك أو ما يجعلك غير سعيد
  • هل هو زميل في العمل ؟
  • هل وظيفتك ؟
  • هل لديك الكثير للقيام به ؟
بمجرد تحديد المشكلة إبدأ في العصف الذهني لطرق حلها و تذكر أنه دائماً لديك القدرة على تغيير وضعك

الإبتسامة ! 
نعم إجبر نفسك على الإبتسامة حتى إن كنت مكتئب ، إرسم على وجهك الإبتسامة ستشعر بالسعادة فهذه إحدى الطرق الغريبة التي تسحر البشر ، جربها و ستندهش ! "تبسمك فى وجه أخيك صدقة" .

النقاط الرئيسية

- علينا جميعاً التعامل مع المشاعر السلبية في العمل و تعلم طرق التعامل مع هذه المشاعر فهو الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى ، فإذا نشرت العواطف السلبية ، ثق بأنه لا يوجد أحد يريد التعامل معك فى المجموعة فلا أحد يريد هذه المشاعر مهما كان الأمر .

- إعرف ما الذي يسبب مشاعرك السلبية و ما هي أنواع المشاعر التي تواجهها و عندما تبدأ تلك المشاعر بالظهور ، إبدأ إستراتيجيتك على الفور في مقاطعة هذه الدائرة و كلما أجلت التعامل بإستراتيجية مسبقة مع هذه المشاعر سيكون من الصعب عليك أن تبعد نفسك عن التفكير السلبي .

Adbox